شبكة الكفيل العالمية
الى

بأكثر من (150) عجلة: قسم آليّات العتبة العبّاسية المقدّسة يشترك في خطّة نقل زائري النصف من شعبان

كما جرت العادة في الزيارات المليونيّة شرع قسمُ الآليّات التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة بتوفير آليّاته خدمةً لزوّار أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، وذلك من خلال تهيئة أسطوله الذي يعمل على نقل الزائرين، وهذا ما قام به خلال زيارة النصف من شعبان ومولد الإمام المهديّ(عجّل الله تعالى فرجه الشريف).

الخطة شملت توفير أكثر من (150) عجلة متنوّعة ومختلفة السعات، من ضمنها عجلاتٌ اختصاصيّة تعمل على نقل الزائرين من أماكن القطوعات حتّى أقرب نقطة للمرقدين المقدّسين، وتبعاً للخطّة التي وضعتها اللّجنة المشرفة على الزيارة لتسهيل عمليّة دخول الزائرين وخروجهم من والى المدينة القديمة، فضلاً عن إعادتهم الى القطوعات بعد انتهائهم من أداء مراسيم الزيارة، أي أنّ خدمة النقل التي يقوم بها قسمُ الآليات في العتبة العبّاسية المقدّسة للزائرين تكون على مرحلتين، مرحلة الذهاب الى الحرمين الشريفين والإياب حين يعودون الى مدنهم ومناطقهم، وقد اتّخذت من محور (الهنديّة – بابل) مسرحاً لتنفيذ خطّة النقل لكونه من المحاور المهمّة التي تشهد ازدحامات شديدة.

الجديرُ بالذكر أنّ قسم الآليّات في العتبة العبّاسية المقدّسة يمتلك أحدث الآليّات ووسائل النقل التي تتوفّر فيها كلّ سبل الراحة والتكييف خدمةً لجميع الزائرين وفي مختلف المناسبات الدينيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: