شبكة الكفيل العالمية
الى

شعبةُ السّقاية: وزّعنا آلاف اللترات من الماء البارد على الزائرين وأصحاب المواكب الخدميّة

قامت شعبةُ السّقاية التابعة لقسم الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة بتوفير آلاف اللترات من الماء (RO) وتوزيعها على زائري النصف من شعبان والمواكب الخاصّة بخدمتهم.
حيث تمّ رفد الشعبة بما تحتاجه من مياهٍ من مصدرَيْن، الأوّل هو محطّة العتبة العباسية المقدسة لإنتاج الماء والثاني هو من شركة الكفيل لإنتاج المياه الصحّية وهذا على شكل أقداح، وخطّة الشعبة التي سخّرت لها جميع إمكانيّاتها كانت على محاور عديدة، منها:
أوّلاً: داخل الصحن الشريف، حيث تمّت تهيئة عددٍ من المنتسبين لمتابعة حافظات الماء (الترامس) الموجودة والمنتشرة داخل الصحن الشريف، والعمل على إدامتها وملئها بالماء البارد المزوّد من قبل المحطّة المعدّة لهذا الغرض.
ثانياً: خارج الصحن الشريف، حيث تمّت تهيئة مجاميع تعمل على توفير الماء البارد لمحطّات المياه المنتشرة خارج الصحن الشريف وفي منطقة ما بين الحرمين الشريفين والطرق التي يسلكها الزائرون.
ثالثاً: رفد المواكب الخدميّة بما تحتاجه من المياه بواسطة العجلات والآليّات التابعة للشعبة.
يُذكر أنّ الشعبة قد تهيّأت لهذه الزيارة منذ مدّةٍ طويلة وحسب خطّة وضعتها تتلاءم واحتياجات كلّ موقع، وإنّ مصادر المياه هذه هي من محطّة العتبة العبّاسية المقدّسة للتصفية التي تصل لمحطّةٍ ثانوية أخرى في مقرّ شعبة السقاية، وتعمل وفق أنظمة تبريد وخزن خاصّة بها، وهي ذات طاقة خزن وحفظ للمياه بحيث يتمّ إيصالها للمحطّات وحافظات المياه وهي باردة، وقد عمل منتسبو الشعبة بصورةٍ دوريّة على عدم إفراغ أيّ حافظة على مدار الساعة، كذلك يقوم أفراد الشعبة بإجراء الصيانة والتنظيف لجميع هذه المحطّات وتزويدها بأقداح المياه ذات الاستعمال الواحد.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: