شبكة الكفيل العالمية
الى

إضافةُ مساحاتٍ واسعةٍ لشارع قبلة مرقد أبي الفضل العبّاس (عليه السلام)

لغرض استيعاب الأعداد الوافدة من زائري مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) الذين يتّخذون من شارع باب قبلته مدخلاً لهم، ونتيجةً لما يعانيه هذا الشارع من زحاماتٍ في ذروة الزيارات المليونيّة، شرعت الملاكاتُ العاملة في قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة برفد هذا الشارع بمساحاتٍ إضافيّة، تمّ استقطاعها من الجزرة الوسطيّة له، وهذا إجراءٌ أوّلي على أن تلحقه إجراءات أخرى ستشمل رفع بعض الحواجز وحصرها بحاجزٍ مركزيّ موحّد، ذي تصميم جديد وحديث يتلاءم مع قيمة ومكانة صاحب هذا المرقد والشارع الرئيس المؤدّي اليه.

الأعمال هذه سبقتها أعمالٌ شملت إضافة مساحةٍ لبوّابة القبلة التي خلقت مساحة تمّ استثمارها لأداء مراسيم الزيارة والدعاء، وجاءت هذه المرحلة مكمّلةً لها على أن تتبعها مراحل أخرى جميعها تهدف لخدمة الزائر وتأدية مراسيم زيارته بكلّ سهولةٍ ويُسر.

وبحسب القائمين على هذه الأعمال فإنّها قد شملت:

- فتح سياج الحديقة وجزرتها الوسطية.

- نقل الشتلات والرمل المخصّص لها الى مشتل الكفيل بالتعاون مع كوادره.

- حفر مكان الحديقة بعمقٍ معيّن.

- معالجة القنوات الخدميّة للكهرباء والماء والمجاري وغيرها وربطها بالمنظومات الرئيسيّة.

- إكساؤها بطبقةٍ من مادّة (السبّيس).

- حدل المساحة المضافة.

- إكساء المساحة بمادّة الكونكريت.

وبهذه المساحة المُضافة سيكون الشارع قد شهد توسّعاً كبيراً يؤدّي الى المساهمة في استيعاب أعداد الزائرين وتنقّلهم إضافةً لسهولة تنقّل العجلات دون تقاطعها مع الزائرين.

يُذكر أنّ قسم الصيانة الهندسيّة هو أحد الأقسام الداعمة والساندة لمنشآت العتبة العبّاسية المقدّسة، ويأخذ على عاتقه جملةً من الأمور كالصيانة والإدامة لكافّة مرافق العتبة المقدّسة والمنشآت التابعة لها، فضلاً عن الأمور الإنشائيّة والتصنيعيّة التي تدخل في صميم أغلب المشاريع التي تقوم بها العتبة المقدّسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: