شبكة الكفيل العالمية
الى

احتفاليّة نسويّة إحياءً لذكرى ولادة الإمام المهدي (عجّل الله فرجه الشريف)

وسط جموعِ زائراتِ مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وفي مساءٍ شعبانيّ مبارك حفّته أجواءٌ سادها الفرحُ والسرور، نظّمت شعبةُ الخطابة الحسينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة احتفاليّةً نسويّةً كبرى احتضنتها أحدُ سراديب العتبة المقدّسة، وذلك لإحياء واستذكار ولادة بقيّة الله في أرضه الحجّة بن الحسن(عليه السلام).

الاحتفاليّة تأتي ضمن منهاج العتبة العبّاسية المقدّسة الاحتفائيّ بهذه المناسبة وقد شهدت فعالياتٍ عديدة، فبعد تلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم استُهلّت بها الاحتفاليّة كانت هناك كلماتٌ ترحيبيّة بالزائرات من قِبل القائمات عليها، وقد دارت الكلمات في فلك العقيدة المهدويّة وصاحبها الموعود، وتطرّقت إلى أهمّ الملابسات التي رافقت ولادة صاحب الأمر(عجّل الله فرجه)، فضلاً عن ذكر بعض الأحاديث الشريفة بحقّه الواردة عن الأئمّة(سلام الله عليهم)، التي تُظهر علامات التبجيل غير المتناهي وتحمل شواهد التكريم اللامحدود بحقّ خاتمهم الموعود.

وتخلّل الحفلَ إلقاءُ عددٍ من القصائد الشعريّة التي شُرّبت قوافيها من جمال تلك الذكرى المباركة، وفي الختام ابتهل الجميعُ رافعين أكفّ الضراعة إليه سبحانه وتعالى بتعجيل فرج المولى صاحب الأمر، وأن يحفظ بلادنا ومقدّساتنا ومراجعنا العظام وعلماءنا الأعلام من كلّ سوءٍ ومكروه، وأن يرحم شهداءنا الأبرار ويحشرهم مع محمدٍ وآل محمدٍ في مقعد صدقٍ عند مليكٍ مقتدر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: