شبكة الكفيل العالمية
الى

بعد أن عزم ذووه على السفر خارج العراق: فريقٌ طبّي عراقيّ في مستشفى الكفيل يُنهي معاناة طفل بعمر تسعة شهور

ضمن سلسلة النجاحات التي حقّقها ويُحقّقها مستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة في إجرائه للعمليّات الجراحيّة في مختلف التخصّصات، استطاع فريقٌ طبّي عراقيّ من إجراء عمليّةٍ نوعيّةٍ ناجحة وفريدة وهي رفع ورمٍ كلويّ لطفلٍ يبلغ من العمر تسعة أشهر، ويُنهي بذلك معاناته ومعاناة ذويه ويوفّر عليهم الكثير من الجهد والمال.
وذكر رئيسُ الفريق الطبّي الدكتور سرمد الربيعي اختصاصي جراحة أطفال: "تمّ بحمد الله وفضله إجراء عمليّة جراحيّة نوعيّة لطفلٍ يبلغ من العمر (٩) أشهر، إذ كان الطفل مصاباً بورمٍ في الكلى اليُمنى".
موضّحاً: "إنّ الورم هو من نوع (Wilms’ tumor) وكان ملتصقاً على الأوعية الدمويّة الرئيسيّة في البطن وممتدّاً الى أسفل وداخل الحالب الأيمن".
وبيّن الربيعيّ أنّه: "حال وصول الحالة الينا تمّ تشكيل فريقٍ جراحيّ برئاستنا وإجراء كافّة الفحوصات والتحضيرات اللازمة، وتمّ إجراء العمليّة الجراحيّة التي استغرقت الساعة والنصف تقريباً وتكلّلت بالنجاح، بعد استئصال الورم بالكامل دون حدوث نزيفٍ أو أيّة مضاعفاتٍ أخرى".
من جانبه أعرب والدُ الطفل (أ.س) عن شكره وامتنانه للطبيب المعالج ولجميع العاملين في المستشفى، مشيداً بالخدمات الطبّية والتمريضيّة وخدماتٍ أخرى قُدّمت له، مبيّناً: "إنّ هذه العمليّة قد أنهت المعاناة للطفل ولنا، وقد راجعنا عدّة مستشفيات داخل العراق دون جدوى، مؤكّدين أنّه يجب أن يؤخذ الى خارج العراق لإجراء هذه العمليّة، وبعد مراجعتنا لمستشفى الكفيل تمّ إجراء العمليّة بنجاح، والآن طفلي يتمتّع بصحّة جيّدة وخرجنا بعد يومٍ واحد من إجراء العمليّة".
يُذكر أنّ مستشفى الكفيل التخصّصي وبما يمتلكه من تجهيزاتٍ ومعدّات طبّية متطوّرة فضلاً عن الكادر سواءً المحلّي أو القادم من الخارج، قد أُجرِيَت فيه العديد من العمليّات الجراحية بكافّة مستوياتها وباختلاف اختصاصاتها وقد تكلّلت جميعها بالنجاح.
وللاستفسار والاطّلاع على ما يقدّمه المستشفى من خدماتٍ يمكنكم زيارة موقع المستشفى الإلكتروني: www.kh.iq أو الاتّصال على الأرقام التالية: (07602344444) (07602329999).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: