شبكة الكفيل العالمية
الى

مهدي عشقي: إقامة فعاليات تحيي ذكر الإمام المهدي (عجّل الله فرجه الشريف) تدلّ على عمق ارتباط المجتمع به

أكّد الأستاذ مهدي عشقي من تركيا أنّ إقامة أيّ فعّاليةٍ تُحيي ذكر الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه الشريف) تدلّ على عمق ارتباط المجتمع به (سلام الله عليه).

جاء ذلك خلال إلقائه كلمة الوفود المشاركة في حفل افتتاح النسخة العاشرة من مهرجان الأمان الثقافيّ السنويّ، الذي أقيم عصر اليوم الأربعاء (18شعبان 1440هـ) الموافق لـ(24 نيسان 2019م) في مدينة الديوانيّة، برعاية هيأة الإمام الصادق(عليه السلام) الثقافيّة وبالتعاون مع العتبات المقدّسة (العلويّة والحسينيّة والكاظميّة والعسكريّة والعبّاسية).

وأضاف: "إنّه لمن دواعي السرور والاعتزاز أن نكون حاضرين اليوم في هذه المناسبة الكريمة وهذه البلدة المباركة، بين جمعٍ من العلماء والأدباء والوجوه المحترمة من أهل هذه المدينة مدينة الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه الشريف) إن شاء الله".

وأكّد عشقي: "إنّ إقامة مثل هذه الفعّاليات الثقافيّة وبهذه الاستمراريّة تدلّ على الشعور العالي بالمسؤوليّة عند علماء هذه المدينة وجهودهم الكبيرة في خدمة الدين الحنيف، وتدلّ أيضاً على الجهود الكبيرة التي تُبذل من قبل العتبات المقدّسة على امتداد خارطة العراق، لدعم أيّ جهدٍ يُقدّم خدمةً للإنسانيّة وتدلّ من جهةٍ أخرى على عمق ارتباط المجتمع بالإمام المهديّ(عجّل الله فرجه الشريف) الذي أدّى الى توجيه ضربات متعدّدة من قبل الأعداء لفكّ هذا الارتباط".

مبيّناً: "إنّ تجمّع الناس حول هذا المهرجان على اختلاف طبقاتهم هو من أوضح مصاديق إحياء أمر آل محمد (صلّى الله عليهم أجمعين)، الذين فيهم تمامُ العزّة والبركة والتوفيق لهذا المجتمع الطيّب".

واختتم: "نسأل الله أن يرينا هذا الاجتماع المبارك تحت بيارق الدولة الكريمة التي سيقودها هذا البلد خلف بقيّة الله(عجّل الله فرجه الشريف) إنّهم يرونه بعيداً ونراه قريباً".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: