شبكة الكفيل العالمية
الى

رئيس جامعة الكفيل: الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة تولي قطّاع التربية والتعليم العالي فيها عناية مميّزة وخاصّة لأهميته في بناء الإنسان والبلد

إنّ الأمانةَ العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة تولي قطّاعَ التربية والتعليم العالي فيها عنايةً مميّزةً وخاصّة، لأهمّيته في بناء الإنسان والبلد من خلال تهيئة بيئةٍ تعليميّة مميّزة لكم ولزملائكم من طلبة الجامعة، إيماناً منها بأهمّية دور العلم في إعلاء شأن البلدان

جاء ذلك خلال كلمةٍ لرئيس جامعة الكفيل الدكتور نورس الدهان في حفل التخرّج المركزيّ لطلبة الجامعة للعام الدراسي (2018 - 2019) دورة (الوفاء للفتوى)، الذي أُقيم على حدائق المجمّع التعليميّ الجديد لجامعة الكفيل في النجف الأشرف

وأضاف: "أيّها الأحبّة إنّه يومٌ من أيّام جامعة الكفيل المشرقة، يومٌ يبلّل الأمنيات بماء التحقّق فتخضرّ أحلامٌ وتُثمر أهدافٌ وتشتدّ جبالٌ للعزيمة والعمل، اليوم تخرّج جامعتنا دفعة (الوفاء للفتوى) من أبنائنا وبناتنا المميّزين، نخرّج قادةً وبُناةً لحاضر ومستقبل العراق الواعد، بعد أن تخرّجت العام الماضي دفعةُ الفتوى التي كانت مثالاً ناصعاً للشباب المجاهد في ساحات الدفاع عن أرض الوطن ومقدّساته، إذ اشتملت على مجموعةٍ مباركة من الشهداء والمجاهدين المشاركين في ساحات المعارك ضدّ قوى الظلام المتمثّلة بعصابات داعش الإجراميّة، فضلاً عن إخوتهم الذين وقفوا بكلّ عزيمةٍ من خلفهم لدعمهم بالجهد المعنويّ والمادّي، فرسموا أروع لوحةٍ للطالب المثقّف الواعي الذي يحمل في ضميره حبّ الوطن ويذود عنه بالغالي والنفيس"

وتابع: "أبنائي وبناتي المتخرّجون هذا يومُكم وهو يومُ ردّ الجميل لزملائكم وإخوانكم من الشهداء والمجاهدين، هذا يوم ردّ الجميل لوطنكم الحبيب الذي عانى الأمرَّيْن، وهو اليوم ينهض بسواعدكم وعقولكم النيّرة التي ستوظّف كلّ الإمكانات والخبرات والمهارات والمعارف والقيم، التي اكتُسِبتْ من خلال تواجدكم في الجامعة لخدمة بلدكم الحبيب والسعي في بنائه وتطويره"

وأشار: "ولا تنسوا أبداً ردّ الجميل الى أُسركم الكريمة التي سهرت وبذلت من أجل أن تصلوا الى يومكم هذا، وتتزيّنوا بثوب التخرّج، هذه البوّابة التي ستنقلكم الى ميدان التدقيق والنشاط والعمل واستثمار الخبرات، فتحيّة إكبارٍ ومحبّة لهم ونهنّئ أنفسنا وإيّاهم بتخرّج هذه الثلّة الطيّبة من أبنائنا الطلبة المتخرّجين"

واختتم: "لابُدّ لي أن أتوجّه بالشكر الجزيل والامتنان الكبير الى المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه)، والى الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة وأعضاء مجلس إداراتها، كما يسرّنا أن نتقدّم بوافر الشكر الى محافظة النجف الأشرف على دعمهم الحثيث لجامعة الكفيل، لإيصالها الى ضفّة النجاح، والشكرُ موصولٌ كذلك الى أسرة جامعة الكفيل بمختلف مسمّياتهم الوظيفيّة".
تعليقات القراء
1 | المواطن | 25/04/2019 14:48 | ايران
نطمح ان تکون مدارس العتبات لجمیع المراحل الدراسیه الابتدائیة المتوسطه و الثانویه و منتشره فی المحافظات الوسط و الجنوبیه و حتی باقی المحافظات لتربیة جیل خلوق و واعي.
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: