شبكة الكفيل العالمية
الى

مركز الكفيل للثقافة والإعلام الدوليّ جهدٌ متواصل لإيصال إصدارات العتبة العبّاسية المقدّسة بلغاتٍ عديدة.

ضمن خطوات العمل الذي انتهجته العتبةُ العبّاسية المقدّسة لإيصال فكر أهل البيت(عليهم السلام) إلى كلّ بقاع العالم وبلغاتٍ مختلفة، فإنّ هذه المهمّة تقع على عاتق فإنّ هذه المهمّة تقع على عاتق دار الكفيل للترجمة في مركز الكفيل للثقافة والإعلام الدوليّ التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة.
مسؤولُ الشعبة المذكورة الأستاذ جسام محمد السعيدي بيّن لشبكة الكفيل قائلاً: "يعمل كادرُ شعبة الكفيل للثقافة والإعلام الدوليّ على ترجمة الإصدارات الدينيّة والأخلاقيّة التي تصدر عن الشُّعب والمراكز الفكريّة التابعة للقسم المذكور".
وأضاف: "نحرص في المركز على أن تكون الترجمة إلى لغاتٍ أخرى رصينة ومعدّة بطريقةٍ توصل الرسالة بشكلٍ واضح وصريح للمتلقّي، وهذا يحتّم علينا أن لا نعتمد على الترجمة الحرفيّة للنصّ، بل هناك إعادة صياغة وبناء جديد للنصّ المراد ترجمته".
مبيّناً: "تمّت ترجمة العديد من الإصدارات الى مختلف اللّغات، منها الإنكليزيّة والأوردو والفرنسيّة والإسبانيّة وحتّى الصينيّة، والطموح إن شاء الله هو ترجمة هذه الإصدارات الدينيّة الى جميع اللّغات، لكي تنتشر في كلّ العالم لتعمّ الفائدة للجميع".
الجدير بالذكر أنّ الحصول على هذه الإصدارات يُمكن من خلال اقتنئها من معرض الكتاب الدائم في ساحة ما بين الحرمين الشريفين قرب الشاشة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: