شبكة الكفيل العالمية
الى

بحُلّةٍ تحقيقيّة وتصميم حديث: صدورُ ديوان الشيخ حسن مصبح الحِلِّي

ضمن إصداراته المحقَّقة، صدر عن مركز تراث الحلّة التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانية في العتبة العبّاسية المقدّسة، إصدارٌ محقَّقٌ جديدٌ حمل بين دفّتيه إرثاً شعريّاً لواحدٍ من القامات الأدبيّة الحليّة وهو الشيخ حسن مصبح الحلِّيّ.

فمن عمق التراث الحِلِّيّ وكنوزه المخبّأة في طوامير المكتبات ودور المخطوطات، صدر هذا الإصدار بجزأين من تحقيق الأديب الدكتور مضر سليمان الحِلِّيّ، الذي بذل فيه جهودًا مضنيةً لإخراجه إلى النور، وكان بمراجعة وضبط مركز تراث الحِلِّة.

والشيخ حسن بن محسن -الملقَّب بمصبح الحلّي- وُلد في الحلّة نحو سنة (١٢٤٧هـ)، ودرس مبادئ النحو والصرف والمعاني والبيان على أبيه وغيره من مشايخ الفيحاء، ثمّ بعَثَ به والدُه لإكمال دراسته في النجف الأشرف وعمره لم يبلغ العشرين سنةً بعد، ولم يزل مقيماً فيها حتّى توفّي أبوه فعاد إلى الحلّة وأقام فيها إلى أن توفّي سنة (١٣١٧هـ)، كان عالماً فاضلاً أديباً شاعراً، أخذ صبغة الشعر عن الكوّازَيْن الشيخ صالح والشيخ حمادي وعن الشيخ حمادي نوح، وأقام في النجف الأشرف يطلب العلم لمدّة عشرين سنة.

يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد أولت اهتماماً بالغاً وكبيراً لمجال تحقيق النادر من الكتب والمخطوطات، والعمل على إخراجها وإظهارها للعيان من خلال المراكز المتخصّصة بهذا المجال، ووصلت حصيلةُ هذا الجهد الى مئات الإصدارات المحقّقة التي أصبحت مرجعاً للباحثين والمتطلّعين.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: