شبكة الكفيل العالمية
الى

تجمّع (صانعو القرار) وبالتعاون مع العتبة العبّاسية المقدّسة يُدخلون السرور على قلوب عددٍ من الأيتام

نظّمت العتبةُ العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة، وبالتعاون مع مجموعةٍ من طلبة المرحلة الأولى في كليّة الصيدلة في جامعة كربلاء المنتمين الى تجمّع (صانعو القرار)، برنامجاً ترفيهيّاً لعددٍ من الأيتام الذين ترعاهم مؤسّسة فاطمة البتول(عليها السلام)، من أجل إدخال السرور على قلوبهم والمساهمة في إخراجهم من روتين حياتهم وإشعارهم بأنّ هناك من يسأل عنهم ويقف بجانبهم، وشمل البرنامج رحلةً الى مدينة سيّد الأوصياء(عليه السلام) التابعة للعتبة الحسينيّة المقدّسة، حيث ضمّت الرحلة أكثر من (30) يتيماً، ويأتي هذا النشاط عملاً تطوعيّاً من قِبل الطلبة بالتعاون مع العتبة العبّاسية المقدّسة.
مديرُ مؤسّسة فاطمة البتول(عليها السلام) لرعاية الأيتام الأستاذ أحمد الربيعي بيّن لشبكة الكفيل: "شكراً جزيلاً لتجمّع (صانعو القرار) الذين يمثّلون الشباب الواعي والساعي لفعل الخير على هذه المبادرة، وكذلك شكراً جزيلاً للعتبة العبّاسية المقدّسة التي تمثّل الراعي الأكبر والأب الذي يحتضن جميع المؤسّسات الخيريّة وهو في مقدّمتها، ولطالما عوّدتنا على مبادراتها ولنا تنسيقٌ وعملٌ مشترك معها ويشرّفنا هذا".
الممثّل عن تجمّع (صانعو القرار) مصطفى أحمد لازم بيّن من جانبه قائلاً: "تمّ التنسيق مع العتبة العبّاسية المقدّسة من قبل الطلبة، حيث أخذت العتبةُ المقدّسة على عاتقها توفير ما يلزم لهذا البرنامج الترفيهيّ، وكذلك بتنسيق الطلبة مع مؤسّسة فاطمة البتول(عليها السلام) لرعاية الأيتام والأعمال الخيريّة في منطقة عون، والتي بدورها اختارت عدداً من الأيتام ليشاركوا في هذا البرنامج".
وفي الختام تقدّم الأيتامُ والقائمون على المؤسّسة بالشكر الجزيل للقائمين على تنفيذ هذا البرنامج، وهذا إن دلّ على شيء فإنّما يدلّ على عمق الشعور بالمسؤوليّة تجاه هذه الفئة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: