شبكة الكفيل العالمية
الى

ضمن برامجه التواصليّة مع الأوساط الجامعيّة: مركز الثقافة الأسريّة يقيمُ محاضرةً تربويّة في كلّية الصفوة الجامعة

من منطلق أنّ بناء المجتمع والارتقاء به مسؤوليّةٌ مجتمعيّة، تبنّى مركزُ الثقافة الأسريّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، سلسلةً من البرامج التي كرّس منها مساحةً كبيرةً للوسط الجامعيّ، لما لهذه الفئة من تأثير وتأثّر بالمجتمع وبما يحيط به، حيث أقام المركزُ مؤخّراً محاضرةً تربويّةً إرشاديّة بعنوان: (معاً نحو الارتقاء المجتمعيّ) لمجموعةٍ من طالبات كلّية الصفوة الجامعة في كربلاء.
مسؤولةُ المركز الأستاذة أسمهان إبراهيم بيّنت لشبكة الكفيل: "إنّ مركز الثقافة الأسريّة أخذ على عاتقه تنفيذ سلسلةٍ من الفعّاليات والأنشطة التي تكفل وضع حلولٍ لما يعانيه المجتمع من مشاكل، ولا نكتفي بوضع الحلّ بل نتواصل لمتابعة ما أفضت عنه الحلول المقترحة، هذا من جانبٍ ومن جانبٍ آخر فقد أولينا اهتماماً مباشراً للوسط الجامعي وبالأخصّ فئة الطالبات".
وأضافت: "تمّ إعداد برنامجٍ تواصليّ معهنّ ينفّذ سواءً داخل أروقة الجامعات والكليّات أو داخل المركز، حيث تمّ تنظيم عددٍ من المحاضرات والورش والندوات التي نحاول من خلالها مراقبة مستواهنّ وزيادة خزينهنّ المعرفيّ، وبما يتلاءم مع ما يدور في المجتمع من مخاطر وثقافات، حيث تستهدف هذه المحاضرات الملتقّيات الجامعيّات للمساهمة في بناء المجتمع والارتقاء به، وبما يضمن ويسهم في تحقيق التنمية الاجتماعيّة والارتقاء بالمجتمع".
يُذكر أنّ مركز الثقافة الأسريّة هو أحد المراكز التي تُعنى بثقافة الأسرة والمجتمع، ويتّخذ من محافظة كربلاء المقدّسة/ حيّ الملحق/ شارع مستشفى الحسين(عليه السلام) العامّ/ بناية مركز الصدّيقة الطاهرة(عليها السلام) مقرّاً له. وللاستفسار والاطّلاع أكثر يمكن الاتّصال على الهاتف (07828884555).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: