شبكة الكفيل العالمية
الى

ملاكات قسم الصيانة الهندسية تنتهي من تهيئة الجزء الأخير من مشروع إكساء إواوين صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)

انهت الملاكات الفنية التابعة لقسم الصيانة الهندسية في العتبة العباسية المقدسة من كافة الأعمال التمهيدية التي تسبق اكساء الإواوين وذلك في المقطع الأخير من هذا المشروع، حيث بذلت هذه الملاكات سواء في هذا المقطع ام في غيره جهدا كبيرا وهذا هو دأبُها وشأنُها عند تكليفها بأيّ مفردة أو فقرة من المشاريع التي تتبنّاها العتبة العبّاسية المقدّسة، سواءً الداخليّة منها أم الخارجيّة، وكما كانت لها بصمة في إكساء الحرم والصحن الطاهر ها هي اليوم ترسم بصمةً أخرى في هذا المشروع.
اهم الأعمال التحضيريّة المكلّف بها القسم هي انه بعد الاطّلاع على المخطّطات التي زوّد بها من قبل قسمُ المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة وهي الجهة المشرفة على تنفيذ المشروع ككلّ وتحديد الأعمال والمهامّ التي سيقوم بها ، تم تشكيل خليّة عملٍ اشتركت فيها ملاكاتُ عددٍ من الوحدات العاملة في القسم، وتمّ من خلالها توزيع الأعمال المناطة بها، وبعد وضع خطّة العمل الخاصّة وتبعاً للأجزاء والمقاطع المحدّدة مسبقاً، تم الشروع باعمال التهئية التي شملت:
- رفع المرمر القديم.
- رفع الموادّ الماسكة له.
- نقل مخلّفات هذه الأعمال الى خارج الصحن الشريف.
- معالجة الأرضيّة والجدران بموادّ خاصّة.
- إعادة تسليك وإدامة المنظومات والقنوات الخدميّة من اتّصالات وكهرباء وماء وغيرها بعد أن تمّ حفرها بمستويات معيّنة.
- وضع شبكة من حديد التسليح.
يُذكر أنّ حرم وصحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) قد شهد تنفيذ جملةٍ من المشاريع التي وُضعت تبعاً لمخطّطاتٍ زمنيّة ومكانيّة خاصّة تتناسب مع كلّ مشروع وخصوصيّاته، لتُختتم هذه السلسلة من الأعمال بمشروع لا يقلّ أهميّةً عن باقي أقرانه، ألا وهو مشروع إكساء الحرم والصحن الشريف وإواوينه بالمرمر، الذي شهد آخر إكساءٍ له منذ سبعينيّات القرن الماضي.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: