شبكة الكفيل العالمية
الى

في اليوم العالميّ للتمريض: جامعةُ العميد تؤكّد أنّها ستخرّج أجيالاً متمكّنة وقادرة على تقديم الخدمات التمريضيّة

احتفت كليّةُ التمريض في جامعة العميد باليوم العالميّ للتمريض، حيث تمّ تنظيم احتفاليّةٍ مركزيّة أقيمت على قاعة الكلّية وبحضور رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور جاسم المرزوكي والكادر المتقدّم فيها، فضلاً عن مجموعة من عمداء كليّات التمريض في الجامعات الحكوميّة والأهليّة في محافظة كربلاء المقدّسة وجمعٍ من طلبة الكلّية وتدريسيّيها.
الحفل استُهِلّ بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم أعقبتها قراءةُ سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق، ومن ثمّ قراءة النشيد الوطنيّ ونشيد العتبة العبّاسية المقدّسة الموسوم بـ(لحن الإباء)، من بعدها جاءت كلمة السيّد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور جاسم المرزوكي التي بارك خلالها للعاملين في هذه المهنة الإنسانيّة، متمنّياً لهم المزيد من العطاء خدمةً للمجتمع والإنسانيّة، تلتها كلمةُ عميد الكلّية أ.م.د ناجي ياسر المياحي التي أشاد خلالها بالدور المهمّ لمهنة التمريض في المجال الصحيّ، فضلاً عن ضرورة دعم الملاكات التمريضيّة في المؤسّسات الصحيّة والاهتمام بها، وسعي الكلّية إلى تخريج أجيالٍ متمكّنة وقادرة على تقديم الخدمات التمريضيّة في المؤسّسات الصحّية في المجتمع.
جاءت كذلك أثناء الاحتفاليّة فقرةٌ شعريّة لأحد طلبة كلّية التمريض في جامعة بابل، التي تغنّى فيها بمهنة التمريض والعاملين في هذا المجال من خلال عددٍ من الأبيات الشعريّة، تلاها عرضُ فيلمٍ قصير عن كليّة التمريض في جامعة العميد من إنتاج قسم الإعلام والعلاقات العامّة في الجامعة، أعقبه عرضُ مسرحيّةٍ قصيرة لفريق الكفّ الفنّي من طلبة الكلّية جسّدت أخلاقيّات هذه المهنة العظيمة.
واختُتِم الحفل بتوزيع مجموعةٍ من الدروع التقديريّة من قِبل عميد كلّية التمريض الى السيّد رئيس الجامعة والسادة المساعدين وعمداء كليّتي الطبّ وطبّ الأسنان وعمداء كلّيات التمريض من باقي الجامعات الذين حضروا الاحتفال.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: