شبكة الكفيل العالمية
الى

من بين الحرمَيْن الشريفَيْن: كمّياتٌ كبيرة من العصائر تُوزّع على الصائمين كلّ يوم

(للصائم فرحتان فرحةٌ عند إفطاره وفرحةٌ عند لقاء ربّه) وما أعظم أن تبتلّ عروقُ الصائم في كربلاء المقدّسة ومن جوار المرقدَيْن الطاهرَيْن للإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(صلوات الله وسلامُه عليهما)، لهذا ارتأى قسمُ ما بين الحرمين الشريفين التابع للعتبتَيْن المقدّستَيْن الحسينيّة والعبّاسية أن يُشارك الصائمين المتواجدين في منطقة ما بين الحرمَيْن فرحتهم في الإفطار، وذلك من خلال توزيع كميّاتٍ كبيرة من العصائر الباردة قبل أذان العشاءين تهيّؤاً لساعة الإفطار.
الزائرون الصائمون القادمون من مناطق مختلفة والمحتشدون في المدينة القديمة وتحديداً في ساحة ما بين الحرمين الشريفين، يقفون طوابير للتبرّك بما تجود به أيادي سيّد الشهداء وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، حيث يتجمّعون على أماكن توزيع العصائر الباردة من قِبل خَدَمَة العتبتين المقدّستين في قسم ما بين الحرمين الشريفين قبل حوالي ساعة من موعد الإفطار، كما أنّ حرارة الجوّ تشهد ارتفاعاً ملحوظاً بسبب قدوم فصل الصيف، لذا فإنّ المشروبات الباردة هي من أفضل ما يرويهم بعد الإفطار.
هذا وقد تنوّعت العصائر التي تُوزّع على الزائرين الصائمين كعصير تمر الهند وبذور الريحان والزعفران، وغيرها من المشروبات والعصائر التي تلبّي ذائقة الزائر والعائلة العراقيّة على اختلاف مدنهم وقصباتهم.
يُذكر أنّ قسم ما بين الحرمين الشريفين التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية حالُهُ حالُ بقيّة الأقسام التابعة لهما، يقوم بجهودٍ كبيرة ويقدّم خدماتٍ متنوّعة للزائرين القاصدين زيارة الإمام أبي عبد الله الحسين ‏وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: