شبكة الكفيل العالمية
الى

ضمن فعاليات خيمة عاشوراء في اسطنبول: العتبة العباسية المقدسة تفتح موقعها الجديد باللغة التركية وبأبواب متعددة

أفتتاح الموقع
في اطار مشوارها الحسيني وللحاجة الملحة لإنشاء موقع الكفيل باللغة التركية ليضاف إلى لغاته الأخرى، لإستقطاب الآلاف من المتحدثين بهذه اللغة، لكي لا يكون اختلاف اللغة عائقاً عن التواصل مع هذه الشبكة(شبكة الكفيل) التي خطت لنفسها مكانة خاصة في قلوب محبي العترة الطاهرة عليهم السلام، لما تنشره على أثيرها من صفحات مشرقة.
وضمن منهاج افتتاح خيمة عاشوراء المقامة في مدينة أسطنول التركية، افتتحت شبكة الكفيل العالمية والتابعة لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة موقع الكفيل باللغة التركية, وشارك في أفتتاحه رؤساء وفود العتبات المقدسة في العراق (العلوية – الحسينية – الكاظمية – العباسية ) وعدد من الشخصيات الدينية والأكاديمية والثقافية، إضافة لوسائل الإعلام .
وعن هذا الموقع والهدف من انشاءه تحدث مدير شبكة الكفيل العالمية السيد حيدر طالب عبدالامير"ان هذا المشروع يهدف لإيصال اهداف النهضة الحسينية الخالدة، بطريقة متحضرة الى احباب اهل البيت عليهم السلام والباحثين عن الحقيقة في بلاد الاناضول (تركيا) وليكون أحد النوافذ المهمة التي تطل بها شبكة الكفيل على العالم ".
مبيناً" أن شعبة الأنترنت وبكوادرها العاملة قد صممت وبرمجت الموقع ووفق أحدث الطُرق المتبعة عالمياُ في هذا المجال, وان هذه الخطوة تأتي ضمن سلسلة من الخطوات المستقبلية والتي نسعى من خلالها لإيصال الصوت المحمدي الهادف ورسالة أهل البيت عليهم السلام وأهداف الدين الإسلامي عبر العالم الالكتروني".
وأضاف السيد حيدر " إن الموقع يضم عدة أبواب منها الأخبار وخطب الجمعة والصوتيات والمكتبة المصورة والمرئيات وقسم إصدارات العتبة وصفحة الزيارة بالإنابة أضافة للأبواب الثابتة والتي تخص العتبة العباسية المقدسة كتأريخها واستعراض أقسامها، والمهرجان في عيون الإعلام، والذي سنرصد ونتابع كل ما سيكتب عنه ان شاء الله، ولقد خصصنا في هذا الموقع آخر فرعي خُصص لفعاليات مؤتمر وخيمة عاشوراء الذي يقام في تركيا ويحتوي على أقسام منها أخبار المؤتمر وصوره وأبرز ماتناقلته وسائل الأعلام عنه ومكتبة فيديوية وصورية خاص به وأبرز الشخصيات المشاركة والزائرة له ".
هذا وقد حظي الموقع الالكتروني الجديد بمتابعة واشادة المهتمين والمتابعين لابوابه التي وصفوها بالغنية والمفعمة بالمعلومات القيمة التي تخص الثورة الحسينية الخالدة وايصال اهدافها النيرة الى عقول وضمائر المواطنين الاتراك في تركيا وباقي دول العالم الناطقة بالتركية ومنها شعوب القوقاز .

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: