شبكة الكفيل العالمية
الى

بالصّور: في يوم مولد السبط الختمةُ القرآنيّةُ تزدان في صحن أخيه أبي الفضل

انطلاقاً من قول صاحب الذكرى الإمام الحسن(عليه السلام): (ما بقي في الدنيا بقيّةٌ غير هذا القرآن، فاتّخذوه إماماً يدلّكم على هداكم، وإنّ أحقّ الناس بالقرآن مَنْ عمل به وإنْ لم يحفظه، وأبعدهم منه مَنْ لم يعمل به وإنْ كان يقرأه)، ما زالت الختمةُ القرآنيّة المرتّلة التي تُعقد يوميّاً في صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) متواصلةً وسط حضورٍ وتفاعلٍ قرآنيّ كبير.

معهد القرآن الكريم لم يكتفِ بتهيئة المصاحف ومكان الختمة وغيرها من الأمور التي تساعد القرّاء والمستمعين على الاندماج مع كلمات كتاب الله العزيز، بل عمد الى تذكير القرآنيّين ببعض المناسبات التي تصادف في هذا الشهر، ومنها ولادةُ السبط الأكبر كريم أهل البيت(عليهم السلام) أبي محمد الحسن المجتبى(سلام الله عليه)، حيث نشر ووزّع عدداً من المصاحف بطريقةٍ فنّية فضلاً عن نشر مجموعةٍ من الأشكال الدالّة على هذه المناسبة ومنزلتها هذا من جانب، ومن جانبٍ آخر لتدلّ على العلاقة بين أئمّة أهل البيت(عليهم السلام) والقرآن الكريم، فهما وصيّةُ رسول الله(صلّى الله عليه وآله) لهذه الأمّة.
تعليقات القراء
1 | حسين البلوشي | 21/05/2019 21:18 | الكويت
سلام الله عليك ياسيدي ابي الحسن المجتبي
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: