شبكة الكفيل العالمية
الى

بلسماً لجراح طفل.... فريق طبي في مستشفى الكفيل ينجح باستئصال ورم من كلية طفل عمره (9) أشهر

نجاحٌ آخر يُضاف الى سلسلة نجاحات مستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، حيث تمكّن فريقٌ طبّي فيه بعمليّةٍ معقّدة من استئصال ورمٍ في الكلية اليُمنى لطفلٍ عمرُه (9) أشهر، فبعد مراجعاتٍ متكرّرة لعدّة مستشفياتٍ داخل العراق دون جدوى قام بها والدُ الطفل (أ.س)، ألجأته الظروف للبحث عن حلٍّ في الخارج، ولكنّ خياراً جديداً لاح في الأُفُق.
رئيسُ الفريق الطبّي العراقيّ الدكتور سرمد الربيعيّ اختصاصي جراحة أطفال في مستشفى الكفيل التخصّصي كان بلسماً لجراح هذا الطفل، فقد أجرى العمليّة بنجاحٍ وقال: "تمّ بحمد الله تعالى وفضله إجراء عمليّةٍ جراحيّة نوعيّة لطفلٍ يبلغ من العمر (٩) أشهر، إذ كان الطفل مصاباً بورمٍ في الكلية اليُمنى".
موضّحاً: "إنّ الورم هو من نوع (Wilms’ tumor) وهو يُعتبر من الدرجة الثانية، وكان ملتصقاً على الأوعية الدمويّة الرئيسيّة في البطن وممتدّاً الى أسفل وداخل الحالب الأيمن".
وبيّن الربيعي: "تمّ تشكيل فريقٍ جراحيّ برئاستنا وإجراء كافّة الفحوصات والتحضيرات اللّازمة في مستشفى الكفيل، وتمّ إجراء العمليّة الجراحيّة التي استغرقت ما يقرب من ساعة ونصف، وتكلّلت بالنجاح بعد استئصال الورم بالكامل دون حدوث نزيفٍ أو أيّ مضاعفاتٍ أخرى، وخرج من المستشفى بعد يومٍ واحد من إجراء العمليّة".
من جانبه أعرب والد الطفل (أ.س) عن شكره وامتنانه للطبيب المعالج ولجميع العاملين في المستشفى، مشيداً بالخدمات الطبّية والتمريضيّة والخدمات الأخرى التي قُدّمت له فيها.
يُذكر أنّ مستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة قد أجرى المئات من العمليّات الجراحيّة منذ تأسيسه وفي مختلف الاختصاصات الطبّية، وقد تكلَّلت أغلبها بالنجاح، وذلك بفضل عاملين هما: ملاكاته الطبيّة سواء العراقية أو المستقدمة من دولٍ أخرى وحداثة أجهزته الطبيّة، فنتج عن اجتماع هذين العاملين النجاح المحفوف ببركات من توسّم هذا المستشفى باسمه وهو الكفيل أبو الفضل العبّاس(عليه السلام).
وللاستفسار والاطّلاع على ما يقدّمه المستشفى من خدماتٍ يمكنكم الاتّصال على الأرقام التالية: (07602344444) أو(07602329999).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: