شبكة الكفيل العالمية
الى

يوميّاً من صحن أبي الفضل العبّاس (عليه السلام): محاضراتٌ توعويّة دينيّة تشهدها العتبةُ العبّاسية المقدّسة طيلة ليالي الشهر الفضيل

ضمن برنامجها الإيمانيّ الخاصّ بشهر رمضان المبارك والهادف الى تزويد المؤمنين بكلّ ما هو مفيدٌ دينيّاً وعقائديّاً وأخلاقيّاً، تقيمُ العتبةُ العبّاسية المقدّسة مساء كلّ يومٍ من شهر رمضان المبارك وفي الصحن الشريف للمولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، مجلساً وعظيّاً وإرشاديّاً بعد صلاة العشاءين.

هذا المجلس الذي يرتقي منبره فضيلة الشيخ صاحب الطائي مسؤول معهد الإمام الحسين(عليه السلام) للخطابة التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، ويتناول مختلف المواضيع والقضايا الدينيّة والعقائديّة، فضلاً عن الأخلاقية والتربويّة التي تهمّ المؤمنين بصورةٍ عامّة والتي تكون على تماسٍّ مباشرٍ مع الصائمين.

كذلك يُحيي هذا المجلس كلّ المناسبات الدينيّة التي تصادف في شهر رمضان المبارك كولادة الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام)، واستشهاد أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب(صلوات الله وسلامه عليه)، كما يُشارك في إحياء هذا المجلس عددٌ كبيرٌ من الزائرين الذين يتّخذون من صحن المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) مكاناً لأداء العبادات والأعمال الخاصّة بالشهر الفضيل وإحياء لياليه المباركة، هذا ويُبثّ المجلس عبر أكثر من قناةٍ فضائيّة ليتزوّد منه أكبر عددٍ ممكن من المؤمنين الذين ينتمون لمدرسة أهل البيت(صلوات الله عليهم أجمعين)، والمتوزّعين في مختلف بقاع الأرض.

يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة أعدّت برنامجاً رمضانيّاً خاصّاً بإحياء أيّام وليالي هذا الشهر المبارك، والذي يأتي ضمن خطّةٍ أمنِيّةٍ وخدمية لزائري مرقد أبي الفضل العباس(عليه السلام) خلال شهر رمضان المبارك تتلاءم وقدسيّة وفضل هذا الشهر الكريم، وذلك حرصاً منها على تقديم أفضل الخدمات للزائرين الذين يقصدون العتبات المقدّسة في كربلاء لنيل النفحات الروحانيّة والإيمانيّة، ولأنّ مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) هو الصرح الثاني الذي يستهوي الأفئدة بعد صرح أخيه أبي عبدالله الحسين(عليه السلام) فهو بابُ الفضل والعطاء.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: