شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تمدّ يد العون لرياض الأيتام وترفدهم بما يحتاجونه علميّاً

من ارشيف الأختبارات الخاصة بالبرنامج
أفردت العتبةُ العبّاسية المقدّسة جزءً من مبادراتها الإنسانيّة لفئة الأيتام ووضعتها في مقدّمة أولويّاتها، وقد تنوّع ما تمّ تقديمُه لهم وبما يسهم في التخفيف عن كاهلهم وإشعارهم بأنّ هناك من يهتمّ بهم ويرعاهم ويتابع أمورهم، للعمل على تأهيلهم نفسيّاً وطبيّاً ومجتمعيّاً والتغلّب على حالة اليُتْم التي يعيشونها، حيث قامت مؤخّراً وفي بادرةٍ هي مكمّلةٌ لما بدأت به من مبادرات بمدّ يد العون والمساعدة لروضتين إحداهما في محافظة النجف الأشرف والأخرى في ذي قار مختصّتين بالأيتام، من خلال تزويدهما ببرنامجٍ تربويّ متكامل يتلاءم مع أعمارهم.
الشيخ حسين الترابي رئيسُ مؤسّسة الفضل للأيتام التي ترتبط بها هاتان الروضتان تحدّث لنا قائلاً: "من مشاريع مؤسّستنا التعليمُ المجّاني لرياض الأطفال التابعة لمؤسّستنا في محافظة النجف الأشرف ومحافظة ذي قار تحت مسمّى (روضة كفيل الأيتام) و (روضة الفضل للأيتام)".
وأضاف: "قامت العتبةُ العبّاسية المقدّسة وكما هو عهدُها بدعم هاتين الروضتين وبما يضمن استمرار عملهما ومسيرتهما العلميّة، وذلك من خلال رفدهما ببرنامج (نحو القمر) الذي أثبت نجاحه وفعاليّته في مجموعة مدارس العميد التعليميّة التابعة لقسم التربية والتعليم العالي في العتبة المقدّسة، وهو برنامجٌ وضع تحت إشراف لجانٍ متخصّصة أفضى الى مخرجاتٍ علميّة وتربويّة أسهمت في صقل شخصيّة الطالب علميّاً وأخلاقيّاً وتربويّاً".
وبيّن الترابي: "قام القسم كذلك بإعطاء دوراتٍ مجانيّة للعاملين على هذا البرنامج بما يمكّنهم من تطبيقه".
وعن الخدمات الأخرى التي تقدّمها العتبةُ العبّاسية المقدّسة لهاتين الروضتين أوضح الترابي: "هنالك برنامج صحّي للأطفال في مركز أمّ البنين الصحّي ومستشفى الكفيل التخصّصي التابعين للعتبة العبّاسية المقدّسة".
يُذكر أنّ هذه المبادرة تأتي استمراراً للمبادرات التي تقدّمها العتبةُ العبّاسية المقدّسة لهذه الفئة، وتأتي ضمن سعيها الجادّ والطموح للرقيّ بالمستوى الثقافيّ لشريحة الأيتام والمساهمة في تأهيلهم مجتمعيّاً، والمساعدة في التغلّب على بعض الحالات النفسيّة التي يعيشونها جرّاء يُتْمِهم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: