شبكة الكفيل العالمية
الى

رئيسُ شبكة الإعلام العراقيّ: دار الكفيل للطباعة علامةٌ فارقة في عالم الطباعة ومصدر فخرٍ واعتزاز لأنّه يمثّل أنموذجاً للعمل المؤسّساتيّ الجاد...

ضمن سلسلة الزيارات التي تشهدها دارُ الكفيل للطباعة والنشر والتوزيع التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة لغرض الاطّلاع على ما تحتويه من إمكانيّاتٍ طباعيّة ذات جودة عالية، قام بزيارتها رئيسُ شبكة الإعلام العراقيّ الأستاذ فضل عبّاس فرج الله الأسدي الذي أجرى جولةً في أروقة الدار، وقد استقبله ورافقه فيها مديرُها التنفيذيّ الأستاذ فراس الإبراهيميّ الذي قدّم شرحاً موجزاً عن الإمكانيّات الطباعيّة التي يتميّز بها، إضافةً الى اطّلاعه على بعض ما تمّت طباعته من خلال مكائن ومعدّات طباعيّة متطوّرة.

وفي ختام هذه الزيارة أبدى فرج الله اندهاشه الشديد واعتزازه بوجود مثل هكذا مشاريع عملاقة في العراق، حيث بيّن قائلاً: "تشرّفت اليوم بزيارة هذا الصرح المبارك الذي يشكّل بحقٍّ مصدراً كبيراً للفخر والاعتزاز، لأنّه يمثّل أنموذجاً مهمّاً ومميّزاً للعمل المؤسّساتي الجادّ، الذي يقطف ثماره الجميع ابتداءً من المواطن الى مؤسّسات الدولة والقطّاع الخاصّ والمجتمع المدنيّ".

وأضاف: "إنّ دار الكفيل للطباعة بمطبعتها العملاقة وخطوط إنتاجها المختلفة هي علامةٌ فارقة في عالم الطباعة في العراق، وقد وجدت أنّ خطوط إنتاجها وبضمنها خطّ التجليد الفنّي تبعث على الشعور بأنّ عالم الطباعة في هذا البلد يُمكن أن ينطلق الى حدودٍ واسعة لم تكن مسبوقة، بل وتنافس كثيراً من مراكز الطباعة في محيطها".

واختتم حديثه بالقول: "لا يسعني إلّا أن أتقدّم لهذه المؤسّسة وللقائمين عليها بخالص الأمنيات بنجاحٍ أكبر وعملٍ باهر وإنجازٍ مستمرّ، داعياً الله عزّ وجلّ أن يدفع داركم الموقّرة الى مزيدٍ من التوفيق".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: