شبكة الكفيل العالمية
الى

فرعُ معهد القرآن الكريم في محافظة بابل يرعى ويشرف على أكثر من (23) ختمةً قرآنيّة

إنّ اغتنام أيّام وليالي شهر رمضان المبارك بتلاوة القرآن الكريم تلاوةً واعيةً وبتدبّرٍ وتأمّل، كفيلٌ بأن ينقل نفس الإنسان الى مراحل متقدّمة من الهدى والنور، وانطلاقاً من قول الإمام الباقر(عليه السلام): (لكلّ شيءٍ ربيعٌ وربيعُ القرآن شهرُ رمضان) أقام معهدُ القرآن الكريم فرع بغداد (الشعب) التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة أكثر من (23) ختمةً قرآنيّةً مرتّلة خلال الشهر الفضيل في محافظة بابل.

الختمات هي إحدى النشاطات والفعّاليات التي يُقيمها المعهدُ ضمن منهاجه الخاصّ بإحياء أيّام وليالي شهر رمضان المبارك، وتُقام في المساجد والحسينيّات المنتشرة ضمن المحافظة بمشاركة مجموعةٍ من القرّاء المرتّلين وبحضور جمعٍ غفيرٍ من المؤمنين، وتأتي ضمن التوجّهات ‏القرآنيّة للعتبة العبّاسية المقدّسة الهادفة ‏لإشاعة وتجذير ثقافة القرآن الكريم في المجتمع.

يُذكر أنّ معهدَ القرآن الكريم يُقيم العديد من المحافل والأمسيات القرآنيّة في مدينة كربلاء المقدّسة وباقي المحافظات بهدف نشر الثقافة القرآنيّة في أوساط المجتمع، بغية خلق جيلٍ قرآنيّ مبارك يسير بهدي الثقلين القرآن الكريم والعترة الطّاهرة، كما أنّ للمعهد منهاجاً خاصّاً ينفرد به خلال شهر رمضان المبارك.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: