شبكة الكفيل العالمية
الى

بالصّور: بدءُ توافد الزائرين إلى مدينة كربلاء المقدّسة مبكّراً لإحياء آخر ليلة جمعةٍ من شهر رمضان الكريم

قلوبٌ تحمل نفحات الرحمن، تحدو بأجسادها صوب باب الله الذي منه يُؤتى، لإحياء آخر ليلةٍ من شهر الله الفضيل رمضان المبارك.

حُثّت الخطى رغم حرارة الشمس، وتسابق المؤمنون لحجز موطئ قدمٍ لهم في هذه البقعة المباركة حرم أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وساحة ما بين الحرمين الشريفين، لإقامة مراسيم عباديّة تطهّر النفس والقلب في هذه الأوقات المباركة التي لن تتكرّر إلّا بعد عامٍ من الآن.

من جانبها استنفرت العتبةُ العبّاسية المقدّسة كوادرها الخدميّة والأمنيّة لتوفير الأجواء المناسبة للزائرين، الذين من المتوقّع أن ترتفع أعدادُهم مع اقتراب صلاة العشاءين.

عدسةُ مركز الكفيل للإنتاج الفنّي والبثّ المباشر رصدت مشاهد من توافد الزائرين صوب مركز مدينة كربلاء المقدّسة، فزوّدتنا بهذه اللقطات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: