شبكة الكفيل العالمية
الى

ختامُه مسك.. آخر ليلة جمعةٍ من شهر رمضان المبارك تتألّق بها أرواحُ المؤمنين في حرم أبي الفضل العبّاس (عليه السلام)

بأجواءٍ روحانيّةٍ مفعمةٍ بعطر الإيمان من منهج أهل البيت(عليهم السلام)، ومن الرّحاب الطاهرة لضريح أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، قضى المحبّون والموالون الذين تقاطروا من داخل العراق وخارجه آخر ليلة جمعةٍ من شهر رمضان المبارك.
حيث تحوّلت أروقةُ وباحاتُ العتبة المقدّسة وما حولها إلى واحةٍ روحيّة وعباديّة، استضافت في رحابها الواسعة الجموعَ المؤمنة التي آلت على نفسها إلّا أن تقضي هذه اللّيلة المباركة فيها، والتي جمعت من الفضل والرحمة ما لا يُحصى، فإنَّ لله تبارك وتعالى في كلّ ليلة من رمضان عند الإفطار ألف ألف عتيقٍ من النَّار، فما بالُك وهذه الليلة تُقضى عند ترعةٍ من ترع الجنة وفي أرضٍ مباركةٍ حباها الله تعالى وشرّفها، ومن جوار سيّد الشهداء الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام).
خَدَمَةُ العتبتين المقدّستين قد سخّروا جميع إمكانيّاتهم من أجل الإسهام في راحة الزائرين، لإتمام أعمالهم العباديّة التي كانت في مقدّمتها زيارةُ الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام)، كذلك قامت الأجهزة الأمنيّة باتّخاذ إجراءاتٍ احتياطيّة لحماية أمن الزوّار خصوصاً على الطرق الرئيسيّة والفرعيّة المؤدّية الى العتبات المقدّسة.
تعليقات القراء
1 | MISBAH ELDEREINY | 01/06/2019 08:33 | United States
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سيدى أبا الفضل العباس (قمر بني هاشم). … أَشْهَدُ أَنَّكَ قُتِلْتَ مَظْلُوماً، وَ أَنَّ اللَّهَ مُنْجِزٌ لَكُمْ مَا وَعَدَكُمْ، (جِئْتُكَ يَا ابْنَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ وَافِداً إِلَيْكُمْ)،عن بُعد من سان دييجو USA وَ قَلْبِي مُسَلِّمٌ لَكُمْ وَ تَابِعٌ، وَ أَنَا لَكُمْ تَابِعٌ، وَ نُصْرَتِي لَكُمْ مُعَدَّةٌ حَتَّى يَحْكُمَ اللَّهُ وَ هُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ، فَمَعَكُمْ مَعَكُمْ لاَ مَعَ عَدُوِّكُمْ، إِنِّي بِكُمْ وَ بِإِيَابِكُمْ (وَ بِآبَائِكُمْ) مِنَ الْمُؤْمِنِينَ، وَ بِمَنْ خَالَفَكُمْ وَ قَتَلَكُمْ مِنَ الْكَافِرِينَ، قَتَلَ اللَّهُ أُمَّةً قَتَلَتْكُمْ بِالْأَيْدِي وَ الْأَلْسُنِ. خادمكم/مصباح أمين
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: