شبكة الكفيل العالمية
الى

مشيداً بدورها وآملاً بتعزيز التعاون فيما بينهما: وفدٌ من مكتبة الجامعة المستنصريّة يزور مكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة.

لمكتبة ودار المخطوطات في العتبة العبّاسية المقدّسة علاقاتٌ طيّبة تجمعها مع كثيرٍ من الجامعات والمؤسّسات الأكاديميّة، وهذه العلاقات مبنيّة على عامل التعاون والعمل المشترك وتبادل الخبرات وتطبيق المشاريع العلميّة، وفي صدارة هذه الجامعات الجامعة المستنصريّة، حيث تمّ توقيع بروتكول للعمل المشترك بين الطرفين الذي تضمّن أحد بنوده تبادل الزيارات والجولات بين الجانبين بهدف الرقيّ بالعمل المكتبيّ.

ومن هذا المنطلق فقد استقبلت مكتبةُ ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة وفداً مثّل المكتبة المركزيّة في الجامعة المستنصريّة، حيث أجرى جولةً في مرفقين علميّين مهمّين فيها، الأوّل كان مركز ترميم المخطوطات وصيانتها، وقد قام الأستاذ كمال السندي بمرافقة الوفد لإجرائه جولةً في أقسامه مقدّماً لهم شرحاً مفصّلاً حول أعمال المركز والمراحل الكاملة لترميم وصيانة المخطوط، هذا وقد أبدى الوفد الزائر إعجابه الكبير بالتقنيات والآليّات المستخدمة في عمليّة الترميم وإحياء المخطوطات بعد شبه تلفها وإعادتها للحياة، مطالبين كذلك بإقامة دوراتٍ حول الترميم والطرق والآليّات الحديثة المتّبعة في مكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة.

بعد ذلك اتّجه الوفد الزائر الى المكتبة الإلكترونيّة، حيث استقبله الأستاذ عمار حسين الجواد الذي بيّن أهمّ الأعمال التي تقوم بها المكتبةُ الإلكترونيّة من توفير المصادر الإلكترونيّة بمختلف أنواعِها وتخصّصاتها، كما قام بإعطاء نبذةٍ مختصرة عن بعض المشاريع التي تُديرها المكتبة الإلكترونيّة كمشروع المستودع الرقميّ للأطاريح والرسائل الجامعيّة العراقيّة ومشروع حفظ النتاج العلميّ العراقيّ.

هذا وقد أعرب الوفد الزائر وعلى لسان رئيسه الدكتورة زينب الوائلي الأمين العام للمكتبة المركزيّة في الجامعة المستنصريّة عن سعادتهم بهذه الزيارة، مقدّمةً شكرها للعتبة العبّاسية المقدّسة لإتاحتها لهم هذه الفرصة، كما أشادت بالأعمال والمشاريع التي تديرها المكتبة الإلكترونيّة وخصوصاً مشروع حفظ النتاج العلميّ العراقيّ، الذي كان للمكتبة المركزيّة في الجامعة المستنصريّة الدورُ الأوّل في المشاركة في هذا المشروع، حيث تعتبر أوّل مكتبةٍ مركزيّة عراقيّة تقوم بتحويل نتاجاتها العلميّة الورقيّة الى نسخٍ إلكترونيّة، وقد استطاعت أن تحوّل مجموعةً كبيرة من الكتب القيّمة الى نسخٍ إلكترونيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: