شبكة الكفيل العالمية
الى

خدمةً للمزارع العراقيّ وتحسيناً لإنتاجه: منتجاتُ شركة الجود تُعيد الحياة لمزرعة تفّاحٍ لم تنتج منذُ خمس سنين

باتت أسمدة شركة الجود لتكنلوجيا الصناعة والزراعة الحديثة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة علامةً فارقة في القطّاع الزراعيّ العراقيّ، ذلك لما تحتويه هذه الأسمدة بمختلف أنواعها من جودة عالية، حيث يقوم المزارع العراقيّ ومن أجل الحفاظ على استمراريّة الإنتاج باتّباع برنامجٍ تسميديّ دقيق أعدّته شركةُ الجود وفق حساباتٍ علميّة دقيقة، وبإشرافٍ مباشر من قِبل مهندسٍ مختصّ تابعٍ للشركة كي يتمكّن المزارع من القضاء على جميع المشاكل التي تواجه الأشجار.

المزارع خلدون عداي عويد صاحب أحد بساتين التفاح في محافظة واسط يقول: "عمرُ بستاني خمس سنوات، وخلال هذه الخمس سنوات كلّ ما فعلته للبستان من اهتمامٍ وعطاء وكلّ ما بذلته من جهدٍ ووقتٍ لم يُجدِ نفعاً، ولم يكن البستان يُعطي إنتاجاً جيّداً، على العكس بل كان يأخذ بالتراجع مع وجود نسبةٍ لمحاصيل تالفة".

وأضاف: "هذا العام وعلى الرغم من التقلّبات المناخيّة التي شهدناها قاوم البستان هذه التقلّبات، وذلك بسبب استخدامي لأسمدة شركة الجود لتكنلوجيا الصناعة والزراعة الحديثة بمختلف أنواعها، أسمدة الجذر وأسمدة الساق وأسمدة الأوراق، واتّباعي برنامجها التسميديّ تحت إشراف أحد المهندسين المختصّين التابعين للشركة، ولاحظت أنّ الشجرة تغيّرت جذريّاً وباتت تحمل ثماراً أكثر من قبل بكثير، وهذا إن دلّ على شيء فهو يدلّ على جودة هذه الأسمدة فضلاً عن تغطيتها لحاجة المزارع العراقيّ".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: