شبكة الكفيل العالمية
الى

بمحفلٍ قرآنيّ مميّز: شعبة الخطابة الحسينيّة تختتمُ أنشطتها القرآنيّة

اختتمت شعبةُ الخطابة النسويّة التابعة لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، أنشطتها وفعّالياتها القرآنيّة التي ابتدأتها منذ اليوم الأوّل من شهر رمضان المبارك واستمرّت حتّى نهايته، ليكون مسكُ ختامها محفلاً قرآنيّاً مباركاً أُقيم في سرداب العلقمي واشتركت فيه مجموعةٌ من طالبات الشعبة إضافةً الى زائرات مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام).
معاونةُ مسؤولة شعبة الخطابة الحسينيّة الأستاذة تغريد عبد الخالق التميمي تحدّثت لشبكة الكفيل عن هذه الفعاليّة قائلةً: "المحفلُ القرآنيّ هذا كان مسك ختام فعالياتنا وأنشطتنا القرآنيّة التي استمرّت طوال شهر رمضان المبارك، فهو محفلٌ قرآنيّ ثقافيّ علميّ وروحانيّ ممنهج، نستهدف فيه طالبات معهد الإمام الحسين(عليه السلام) للخطابة، لاستثمار هذا الشهر المبارك في ترويض النفوس وتهذيب الأخلاق وتقديم المواعظ الأخلاقيّة".
من جهتها أوضحت السيّدة ابتسام موسى صالح أستاذة القرآن الكريم في شعبة الخطابة: "جلستنا هذه لا تُثمّن، فوجودنا في حضرة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) هي قمّة السعادة والراحة التي لا نجدها في مكانٍ آخر، فمحفلنا جميلٌ ومميّز والهدف منه نشر التوعية في قراءة القرآن الكريم وتصحيح ما يلزم عند التلاوة، فللّه الحمد الذي وفّقنا لهذه الخدمة".
وأضافت الطالبة فاطمة فاضل التي أثنت على القائمات بهذه الجلسة وقالت: "لمسنا تغيّراً في قراءتنا وتجاوزنا الكثير من أخطاء التلاوة التي كنّا لا نلتفت لها، وكلّ ذلك بفضل الله وأبي الفضل(عليه السلام) وأستاذاتنا اللاتي بذلن جهداً كبيراً في إيصال المعلومة الصحيحة لنا".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: