شبكة الكفيل العالمية
الى

وفدُ العتبة العبّاسية المقدّسة يشارك في افتتاح مهرجان السفير الثقافيّ التاسع

انطلقت فعّالياتُ مهرجان السفير الثقافيّ للسنة التاسعة على التوالي في مسجد الكوفة المعظّم، وسط حضورٍ غفيرٍ مثّل عدداً من العتبات المقدّسة والمزارات الشريفة في العراق تقدّمهم وفدٌ مثّل العتبة العبّاسية المقدّسة، وابتُدِئت فعّاليات المهرجان بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم أعقبتها قراءةُ سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق السعداء، ليستمع الحاضرون بعدها الى نشيد أمانة مسجد الكوفة المعظّم مع فرقة السفير.


جاءت بعد ذلك كلمةُ أمين مسجد الكوفة السيّد محمد مجيد الموسوي التي بيّن فيها بعد الترحاب بالضيوف الكرام: "من دواعي السرور أن أقف بينكم وأرحّب بكم من مدينة أمير المؤمنين(عليه السلام)، مستذكراً مسلم بن عقيل(عليه السلام) وذكرى قدومه إلى الكوفة حاملاً بيده رسالة سيّد الشهداء الإمام الحسين(عليه السلام)، ونشكر كلّ من حضر من مختلف محافظات العراق ومن باقي دول العالم".


بعد ذلك جاءت كلمةُ رئيس ديوان الوقف الشيعيّ السيّد علاء الموسويّ الذي أكّد في كلمته على ضرورة السير على نهج وطريق الإمام علي(عليه السلام)، وإنّ أمير المؤمنين سار في طرقٍ لم يسِرْ معه أحدٌ فيها، ومنذ أن ابتُلِي بجماعة السقيفة بقي حبيس داره لأنّه اختار المبدأ والحفاظ على الدين الإسلاميّ.
بعدها كانت هنالك كلمةٌ للدكتور عبد علي المستشار لدى وزارة التربية والتعليم الفرنسيّة، تحدّث فيها عن تجربته ونقله للصورة الناصعة عن أمير المؤمنين، وكيف بحث في حياة الإمام علي(عليه السلام) وخصوصاً في كتاب نهج البلاغة، وأنّه كتَبَ دراساتٍ عديدة في هذا المجال.


بعد ذلك اعتلى المنصّة الشاعر المصريّ أحمد بخيت لينثر أبيات قصيدته التي تغنّت بحبّ آل البيت(عليهم السلام)، كما تخلّل الحفل عرضٌ لفيلمٍ وثائقيّ عن تاريخ المهرجان وكيف بدأ واستمرّ للسنّة التاسعة.


واختُتِمَ الحفلُ بتكريم السيّد محمد علي الحلو(رحمه الله) لكونه كان من ضمن لجنة المهرجان.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: