شبكة الكفيل العالمية
الى

كلمة الجمعية الأوربية لتعارف الأديان في أسبوع أبي الفضل العباس (عليه السلام) الفكري الثاني في بلجيكا

ألقى الأستاذ زهير شربة كلمة في حفل افتتاح أسبوع أبي الفضل العباس(عليه السلام) الفكري الدولي الثاني الذي ترعاه وتقيمه العتبة العباسة المقدسة بالتعاون مع الجمعية الأوربية لتعارف الأديان وذلك في يوم الأربعاء 12/6/ 2019م، جاء فيها: يسعدني وباسم الجمعية الأوربية لتعارف الأديان أن أحييكم وأن نلتقي معاً في هذه الفعاليات (أسبوع أبي الفضل العباس-عليه السلام- الفكري الثاني) الذي يُعقد تحت شعار (الاغتراب ثروة للوطن)، إذ يهدف هذا الملتقى الفكري في أوربا للتواصل مع الاغتراب وتضييق المسافات التي تفصلنا عن بعضنا، وهي ذات الأهداف التي تسعى جميعتنا (الجمعية الأوربية لتعارف الأديان) لتحقيقها، فضلاً عن توسع الأديان وتعزيز السلام والأمن الروحي، وإقامة عدد من الندوات الحوارية بين أوربا والعالم العربي؛ سعياً لمحاربة الفكر المتطرّف الذي أنتج الإرهاب عالميًّا، والمساهمة في تقديم الدراسات والتوصيات التي ساعدت على نبذ العنف، وتأسيس المفاهيم المشتركة بين أتباع الدّيانات المختلفة في مواجهة هذا الفكر.

وأضاف: إنَّ هذه فرصة طيبة أن نلتقي هنا مع جمع من المؤمنين المغتربين الذين قيّض الله لهم الأمر كيما يكونوا مهاجرين إليه بعد البلاء والفتنة التي عصفت في بلدنا وعلى فرض ابتداء النية إذا ما عرفنا أنَّ المؤمن المضطهد إنَّما يهاجر ليفر بدينه ويأمن على حياته، وبذلك تحقّق هدف الأمن الذاتي والرسالي في آنٍ واحد، وهذا أعلى درجات الرقي في مفهوم الاغتراب، على أن تتبعها نتائج عريضة لازمة في مجالي تطوير الأمن المعاشي والتكامل العلمي، إذ إنَّ تطوير العمل يحتاج إلى تطوير القدرات الفكريّة، وبذلك يحقّق المغترب هدفين في آنٍ واحد وهما الاعتماد على الذات لتأمين الأمن المعاشي من جهة، والمساهمة في التنمية والتطوير في البلد الذي يعيشه فيه من جهة أخرى، وهذا يجعله عنصراً فاعلاً في المجتمع.

واختتم: نأمل من هذا الأسبوع الفكري لأبي الفضل العباس(عليه السلام) ومن خلال التواصل مع الاغتراب تحقيق وتعميق الرؤى والمفاهيم التي أشرنا إليها والتي اجتمعنا من أجلها وبذلك نكون قد حققنا الأهداف المنشودة والغايات التي نعمل جاهدين لتحقيقها، مستعينين بإدارة السماء حيثما تكون النوايا والعمل الخالص والجهد البنّاء.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: