شبكة الكفيل العالمية
الى

فرقةُ العبّاس (عليه السلام) القتاليّة تُزيح الستار عن (دبّابة الكفيل/1)

أُقيم صباح هذا اليوم الخميس (٩ شوّال ١٤٤٠هـ) الموافق لـ(13 حزيران 2019م) حفلُ إزاحة الستار عن (دبّابة الكفيل/1)، التي كانت فكرةً وتصميماً وتنفيذاً من قبل مركز البحث والتطوير التابع لفرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة.

الحفل الذي أُقيم في مدينة العلقمي للزائرين -مقرّ الفرقة- شهد حضور الأمين العام للعتبة العبّاسية المقدّسة ونائبه ومعاونه وعددٌ من أعضاء مجلس إدارتها، بالإضافة إلى قائد الفرقة المدرّعة التاسعة في الجيش العراقيّ وعددٍ من الضبّاط والقادة في القوّات الأمنيّة وهيأة الحشد الشعبيّ، فضلاً عن عددٍ من أعضاء الحكومة المحلّية في كربلاء المقدّسة ومدراء دوائرها.

استُهِلَّ الحفلُ بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق الأبرار، تلتها كلمةُ معاون الأمين العام للعتبة المقدّسة والمشرف على الفرقة الشيخ ميثم الزيدي، للاطّلاع على الكلمة (اضغط هنا).

لتأتي بعدها كلمةُ رئيس مجلس محافظة كربلاء المقدّسة الأستاذ نصيف جاسم الخطابي التي أثنى فيها على الإنجازات الكبيرة للعتبة المقدّسة في مختلف المجالات.

وأضاف: "نقف اليوم لنفتخر نحن وأبناؤنا وأجيالنا القادمة بالنصر الذي تحقّق على أيادي أبناء العراق، الذي نقلنا من مواطن الوهن إلى مواطن العزّة والكرامة".

مبيّناً: "ها نحن اليوم نقف أمام منجزٍ آخر للعقل العراقيّ الذي يدعونا للفخر الذي يمثّل إرادةً صلبة لأبناء العراق الغيارى، والذي يُعدّ أحد المصاديق الفعليّة لنهج العتبة العبّاسية المقدّسة وإيمانها بالعقل العراقيّ".

ليأتي بعدها عرضُ فيلمٍ وثائقيّ عن مراحل هذا المشروع، ويتوجّه بعده الحضور لإزاحة الستار عن (دبّابة الكفيل/1).

الجديرُ بالذّكر أنّ (دبّابة الكفيل/1) تمتاز بالأمور التالية:

1- الدبّابة ذات نطاق الرؤية الأوسع من خلال الأجهزة البصريّة البانوراميّة المتعدّدة (نهاريّة، ليليّة، حراريّة) بمجال كشفٍ يصل إلى (14كم) في الليل الحالك وقدرة كشف (360درجة).

2- دروع حديثة صُمّمت بطريقة مبتكرة تتكوّن من سبيكة الفولاذ مع الكاربون المركّب.

3- مدفع روسي نوع (D-1T) يصل مداه الى (4كم) عند الرمي المباشر، و(17كم) عند الرمي القوسي، مع ثلاث رشاشات ثقيلة يُتحكّم بها من الداخل.

4- أوّل نظام إدارة نيران محلّي من خلال حاسوب باليستي يتعامل مع مختلف المدخلات، لإعطاء وعي ظرفيّ عالي للطاقم ومنح دقّة عالية في إصابة الأهداف بما في ذلك المتحرّكة بسرعاتٍ عالية.

5- مزوّدة بجهاز تكييف داخلي وخزّان طعام داخليّ ونقل عشّ العتاد خلف البرج لمزيدٍ من الرّاحة والأمان للطاقم.

بالإضافة إلى أنظمةٍ ذكيّة أخرى لا يُسمح عسكريّاً بالكشف عنها.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: