شبكة الكفيل العالمية
الى

ضمن نشاطات جناح العتبة العباسية المقدسة المشارك في خيمة عاشوراء

مئات المؤمنين يتزاحمون على التسجيل بالزيارة بالإنابة في خيمة عاشوراء باسطنبول

الزائرين اثناء تسجيلهم للزيارة
ضمن فعاليات خيمة عاشوراء باسطنبول، وضمن جناح العتبة العباسية المقدسة حرص أحباب الإمام الحسين عليه السلام في تركيا وخاصة أولئك الذين لم يستطيعوا لعدة أسباب القدوم الى مدينة كربلاء المقدسة على التسجيل للزيارة بالأنابة عن طريق شبكة الكفيل ببثها المباشر في الجناح أو من خلال تسجيل أسمائهم في كارتات أُعدت لهذا الغرض.
هذا ما اكده لشبكة الكفيل مسؤول الجناح جسام محمد السعيدي وأضاف " في تعبير صادق عن رغبة حقيقية نابعة من اعماق محبي أهل البيت عليهم السلام من مختلف المشارب والتوجهات تزاحم المئات على التسجيل ونفذت أوراق التسجيل خلال ساعات قليلة ".
مبيناً" هذه التجربة رائدة وفريدة في مجال تمكين المؤمنين الذين يتعذر عليهم المجئ الى العراق لزيارة عتباته المقدسة من أداء الزيارة مهما تباعدت الخطى وحالت الظروف ".
وبيّن الزائرين "ان هذه الخطوة الطيبة تعتبر من الخطوات المباركة التي دأب جناح العتبة العباسية المقدسة على القيام بها، ومما زاد في تبركها وروحانيتها علم القباب الشريفة لعتبات العراق المقدسة التي تم وضعها وسط الخيمة العاشورائية، كذلك التصميم الخاص بالخيمة والذي عمد مُصممه على جعله وكأن الزائر أثناء تجواله فيها يشعر وكأنه في في أحد المراقد المقدسة من خلال تصميم الأواوين والكتيبة القرانية والصور والملصقات وبما يتناسب مع ذكرى عاشوراء".
ومن الجدير بالذكر إن شعبة الإنترنت والتابعة لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة قامت بتخصيص ‏صفحة للزيارة بالإنابة لكل موقع من مواقعها (الكفيل-العسكريين – بقيع الغرقد) وبلغاته ‏العربية والأنكليزية والفارسية، وقد خُصصت لكل محبي أهل البيت عليهم السلام من جميع ‏أنحاء العالم، ممن لايستطيعون الزيارة، أو ممن حملهم الشوق إلى زيارة المراقد المقدسة في ‏العراق وخارجه تجديداً للعهد معهم، أو لقضاء حاجة من حوائج الدنيا والآخرة، أو لكل ذلك، ‏فهي لمن يريد ان يزور بالنيابة عن نفسه او غيره ممن يخصونه، احياءً أو اموات.‏
يذكر أن مؤتمر عاشوراء الأول يضم فعاليات الكلمات والبحوث والدراسات الحوزوية والأكاديمية ومعارض لبعض نتاجات العتبات المقدسة في العراق ويقام برعايتها وبالتعاون مع مؤسسة آل البيت في تركيا, فكان المؤتمر والخيمة وسيلة جذب للمسلمين وغيرهم في تركيا من المواطنين والسياح، للفت أنظار الناس إلى أئمة الهدى عليهم السلام والتعريف بهم وبالقضية الحسينية على وجه الخصوص.






تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: