شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تستضيفُ وفداً من الجمعيّة العراقيّة للتبرّع بالدم

تتواصل العتبةُ العبّاسية المقدّسة باستقبال الوفود الزائرة لمنشآتها المختلفة، في إطار فتح قنوات التواصل مع المؤسّسات والجمعيّات الحكوميّة وغير الحكوميّة، ضمن سلسلة الجولات الاستطلاعيّة.

فقد زار صباح هذا اليوم السبت الموافق (11 شوّال 1440هـ) الموافق لـ(15 حزيران 2019م) وفدٌ من الجمعيّة العراقيّة للتبرّع بالدم العتبة العبّاسية المقدّسة ترأّسه الأمينُ العام للجمعيّة الأستاذ محمد مجيد الشافي، وكان في استقبالهم مسؤولُ إعلام العتبة العبّاسية المقدّسة الأستاذ علي الخبّاز، وانطلقت الجولة بعد أداء الوفد زيارة المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، لتكون محطّة الوفد الأولى عند مستشفى الكفيل التخصّصي، حيث تمّ الاطّلاع على منشآته وما يقدّمه من خدماتٍ طبيّة على أعلى المستويات.

بعدها اتّجه الوفدُ لزيارة دار الكفيل للطباعة والنشر والتوزيع، وأيضاً كانت لهم جولةٌ في أروقتها مطّلعين على آليّة العمل فيها وما تقدّمه من منجزاتٍ قيّمة ومباركة.

الأمينُ العامّ للجمعيّة العراقيّة للمتبرّعين بالدم الأستاذ محمد مجيد الشافي بيّن قائلاً: "بدعوةٍ كريمة من لدن العتبة العبّاسية المقدّسة تشرّفنا هذا اليوم بزيارة المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وانطلقنا في جولةٍ قيّمة على بعض مشاريع العتبة المقدّسة، حيث وصلنا الى مستشفى الكفيل التخصّصي واطّلعنا على أغلب تفاصيل العمل فيه، وتكوّنت في أذهاننا صورة بأنّ كلّ ما يُطرق من انتقادات حول هذا الصرح المبارك إنّما هو في إطار التهجّم، ومحاولة تسقيط سمعة المستشفى من قبل ضعاف النفوس، الذين كانوا ولا زالوا يُتجارون بأرواح المرضى الفقراء والمعوزين".

مبيّناً: "إنّ من الإنصاف نقل الواقع بحقّ هذا المستشفى، ونحن أثناء التجوّل بين أروقته شاهدنا التطوّر الكبير في كافّة مرافقه فوجدناه على مستوى عالٍ جدّاً".

مؤكّداً: "أمّا فيما يخصّ الأجور فإنّ ما يُنقل عن أسعاره أنّها مرتفعة جدّاً فهو أمرٌ مبالغٌ فيه، بعد اطّلاعنا وجدنا أنّ المستشفى قياساً بالخدمات التي يقدّمها تعتبر أسعاره زهيدة جدّاً، نظراً لقلّة الخدمات الطبّية التي يعيشها القطّاع الصحّي في البلاد".

وفي ختام حديثه تقدّم الشافي بالشكر والامتنان للعتبة العبّاسية المقدّسة لدورها في خدمة المجتمع.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: