شبكة الكفيل العالمية
الى

مكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة تُصدر الجزء الثالث والرابع لدليل الأطاريح والرسائل الجامعيّة العراقيّة...

بعد نجاح دليل الأطاريح والرسائل الجامعيّة العراقيّة بجزأيه الأوّل والثاني، ولما حقّقه من فائدةٍ علميّة جمّة وخصوصاً لطلّاب وأساتذة الجامعات العراقيّة بمختلف الاختصاصات والمستويات، أصدرت مكتبةُ ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة الجزء الثالث والرابع بعد جهدٍ استمرّ لأكثر من سنة كاملة.

مسؤولُ المكتبة الإلكترونيّة في المكتبة المذكورة الأستاذ المهندس أحمد مجيد بيّن: "إنّ كلّ جزء من الدليل يضمّ (7000) رسالة وأطروحة تقريباً ليضمّا معاً قرابة الأربعة عشر ألف رسالة وأطروحة جامعيّة عراقيّة فقط، وبهذا أصبح مجموع ما تضمّه طيّات الأجزاء الأربعة من دليل الأطاريح والرسائل الجامعيّة ما يقرب من 28 ألف أطروحة ورسالة جامعيّة عراقيّة، وهذا غيضٌ من فيض ممّا تحتويه المكتبةُ الإلكترونيّة من الأطاريح والرسائل الجامعيّة العراقيّة".

وأضاف: "تمّ ترتيب مادّة الدليل موضوعيّاً حسب التخصّص، وممّا تجدر الإشارة اليه أنّ الدليل يضمّ جميع الاختصاصات العلميّة والإنسانيّة، ولسهولة وتيسير استخدام الدليل تمّ اعتماد فرزه بالاعتماد على السنة التي صدرت فيها الرسالة والأطروحة. وإنّ الحقول التي يحتويها الدليل هي كلٌّ من: (اسم الباحث – العنوان - الشهادة - الجامعة - السنة - الاختصاص العام). وقد تمّ إيداع دليل الأطاريح والرسائل الجامعيّة العراقيّة بجزأيه الثالث والرابع في دار الكتب والوثائق الوطنيّة العراقيّة برقم إيداعٍ خاصّ".

من جانبه أكّد الأستاذ أيسر عبد الأمير الشمّري: "أنّ العمل على مراحل إعداد الدليل بدأ بعد حصولنا على المادّة الخام (الرسائل والأطاريح الجامعيّة الإلكترونيّة) من الجامعات العراقيّة، لتُجرى بعدها عدّة عمليّات، تبدأ العمليّة الأولى بالتخلّص من الفايروسات والملفّات غير المرغوب بها، ليتمّ إدخالُها في مراحل أخرى منها عمليّة الأرشفة والتصنيف والترتيب والتشذيب وإزالة التكرارات".

مبيّناً: "بعد أن تكتمل مادّة الدليل وتصبح جاهزة نقوم بالتنسيق مع دار الكفيل للطباعة والنشر، لتوفير المتطلّبات التي تطلبها الدار لطباعة الدليل، وإنّ هذه الطبعة هي طبعة خاصّة توزّع مجّاناً على الجامعات والمؤسّسات التعليميّة والمكتبات العامّة".

كما بيّن الأستاذ أمجد زهير الأسدي: "إنّ تصميم الغلاف يعتمد على خصائص وقياسات خاصّة لتتناسب مع ما تمّت طباعته سابقاً من الجزأين الأوّل والثاني للدليل". وأضاف: "إنّ ما يميّز الجزأين الجديدين (الثالث والرابع) هو وجود باركود (Barcode) خاصّ في الدليل يقوم بإعطاء الهويّة الكاملة للدليل، كما أنّ عدد الصفحات في كلّ جزء بلغ (550) صفحة تقريباً".

ممّا تجدر الإشارة اليه أنّ المكتبة الإلكترونيّة التابعة لمكتبة العتبة العبّاسية، مستمرّة بالعمل على إصدار أجزاء جديدة من دليل الأطاريح والرسائل الجامعيّة العراقيّة، وذلك من أجل توثيق هذا النتاج العلميّ العراقيّ المهمّ، وكذلك من أجل تعميم الفائدة الى كلّ طالب علمٍ ومعرفة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: