شبكة الكفيل العالمية
الى

البيان الختامي للورشة العلمية ( دور الأديان بنشر السلام )

بحضور شخصيات دينية وثقافية وجمع كبير من الأساتذة والباحثين من مدن أوروبية عديدة، اختتمت ظهر يوم الأحد الموافق(16/6/2019م)، والمصادف (12 شوال 1440هـ) في العاصمة الألمانية برلين اعمال الورشة العلمية التي عقدت تحت عنوان(دور الاديان في نشر السلام) إذ القى ممثل الجمعية الأوروبية لتعارف الأديان "الإعلامي علاء الخطيب" كلمة الختام بيّن فيها: إيمانا منّا في ترسيخ ثقافة السلام ونبذ ثقافة الكراهية والعنف ودعما لجهود المنظمات الراعية لإشاعة ثقافة التعايش السلمي بين البشر، واجلالا لأرواح جميع ضحايا الإرهاب، وبرعاية سماحة اية الله الفقيه السيد حسين اسماعيل الصدر وبتعاون مشترك مع وزارة الخارجية الالمانية و الجمعية الاوربية لتعارف الاديان عقد في العاصمة الالمانية برلين للفترة ما بين(15 – 16) من حزيران 2019 مؤتمر السلام والذكرى الخامسة لمجزرة سبايكر، شارك فيهما نخبة من علماء الدين والسياسيين والاعلاميين والاكاديميين، من جنسيات مختلفة وممثلي منظمات المجتمع المدني من مختلف دول العالم.

وأضاف: خرج المشاركون بمجموعة من التوصيات:

اولا: نطالب الدول والمؤسسات الدولية كالاتحاد الاوروبي والامم المتحدة لتحمل مسؤولياتها الانسانية لمتابعة حالات التطرف وتجفيف منابعها الفكرية والمالية.

ثالثا: المطالبة بتدويل جريمة سبايكر واعتبارها جريمة تطهير عرقي ضد الانسانية وملاحقة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة.

رابعا: اشاعة ثقافة السلام من خلال الحوار والتعارف بين الاديان والمعتقدات المختلفة.

خامسا: تعزيز الدور الايجابي للمرجعيات الدينية ذات الخطاب المعتدل.

سادسا: ضرورة العمل الجاد والتعاون بين صناع القرار ومؤسسات المجتمع المدني والمرجعيات الروحية في الشرق والغرب.

سابعا: دعوة الاعلام للتركيز على قيم التسامح والمحبة والسلام والابتعاد عن الاثارة والتحريض.

أختتم: شكر وتقدير للخارجية الالمانية وللمؤسسات البحثية والاكاديمية الالمانية التي ساهمت ووفرت فرص الحوار واللقاء بين مختلف الأطراف.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: