شبكة الكفيل العالمية
الى

مديرُ دائرة العتبات المقدّسة في العراق: مشاريع العتبة العبّاسية المقدّسة لا تعود بالنفع عليها فحسب وإنّما على كلّ البلد

أكّد مديرُ دائرة العتبات المقدّسة والمزارات الشريفة في ديوان الوقف الشيعيّ الأستاذ موسى تقي الخلخالي: "إنّ مشاريع العتبة العبّاسية المقدّسة هي مشاريع مهمّة وكبيرة، ونافعة ليس فقط للعتبة المقدّسة فحسب بل لكلّ البلد من خلال تنمية القدرات العامّة"، جاء ذلك خلال جولته الميدانيّة على عددٍ من مشاريع العتبة المقدّسة برفقة كلٍّ من الأمين العامّ المهندس محمد الأشيقر(دام تأييده) وعددٍ من أعضاء مجلس الإدارة الموقّر.
وأضاف: "نحن داعمون وبكلّ قوّة لهذه المشاريع، وما جولتنا هذه إلّا لتعزيز هذا الدعم وللتعرّف عن كثب على ما تقوم به العتبة العبّاسية المقدّسة من مشاريع في مختلف المجالات".
هذا وقد شملت الجولة كلّاً من مجمّع السقّاء/2 في منطقة الإبراهيميّة التابع للعتبة المقدّسة، والذي يضمّ بين جنباته مجموعةً من منشآت العتبة المقدّسة ومنها دار الكفيل للطباعة والنشر والتوزيع ومعمل مياه الكفيل وشعبة مخازن السجّاد ومخازن الموادّ العامة وغيرها، لتكون المحطّة الثانية معمل ألبان الكفيل التابع لشركة نور الكفيل للموادّ الغذائيّة، لتُختتم الجولة بزيارة مرآب العتبة المقدّسة الفنّي، وقد أشاد مديرُ العتبات المقدّسة بالمشاريع الكبيرة التي تصبّ في خدمة المجتمع العراقيّ، وأثنى على الجهود المبذولة في إنجاز تلك المشاريع العملاقة والمهمّة.
هذا وقد سبقت هذه الجولة زيارةٌ للمولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) والتجوال داخل أروقة الصحن الشريف، والاطّلاع على أهمّ التطوّرات التي طرأت على الصحن الشريف من الجوانب المعماريّة والفكريّة والخدميّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: