شبكة الكفيل العالمية
الى

بمشاركة أكثر من (340) طالبة: مدارسُ الكفيل تستهلّ دورتها الصيفيّة لطالبات المراحل الابتدائيّة والثانويّة

تواصلاً لأنشطتها السابقة وتزامناً مع العطلة الصيفيّة لغرض استثمارها استثماراً أمثل، شرعت مدارسُ الكفيل القرآنيّة النسويّة في مركز الصدّيقة الطاهرة(عليها السلام) التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، بافتتاح دورتها الصيفيّة الأولى تحت عنوان: (فاطمة الطهر(عليها السلام))، التي تستهدف طالبات المراحل الابتدائيّة والمتوسّطة، وتبعاً لبرنامجٍ تثقيفيّ وتربويّ وترفيهيّ وبمشاركة أكثر من (340) طالبة.

عن هذا النشاط تحدّثت لشبكة الكفيل مسؤولةُ شعبة مدارس الكفيل النسويّة القرآنيّة الأستاذة بشرى الكناني قائلةً: "الدورة هي جزءٌ من دورةٍ أخرى ستلحقها تباعاً، وتأتي تواصلاً لسلسلةٍ من الفعّاليات والأنشطة التي قمنا بها مسبقاً لاستثمار العطلة الصيفيّة الاستثمار الأمثل، ومن أجل المساهمة في زيادة ثقافة ووعي شريحة الطالبات".

وأضافت: "ستستمرّ الدورة (21) يوماً وتتضمّن حزمةً من الفقرات، حيث تتضمّن محاضرات (فقهيّة - عقائديّة - تربويّة - أسريّة) إضافةً إلى تعليم (الخياطة - الأعمال الفنّية - الرسم)، وبإشراف كادرٍ متخصّص تمّ إعدادُه مسبقاً لهذه الدورات وبما يتلاءم مع كلّ فئةٍ عمريّة، وبلغة خطابٍ حداثويّة بعيدة عن الملل والرتابة في الطرح لمخاطبة عقول هذه الأعمار، كما سيُقام معرضٌ للأعمال والحرف المنجزة بعد انتهاء الدورتين".

يُذكر أنّ لشعبة المدارس الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة التي تتّخذ من مركز الصدّيقة الطاهرة(عليها السلام) في محافظة كربلاء المقدّسة مقرّاً لها، العديد من النشاطات والفعاليات التي تقدّمها على مدار السنة وتستثمر العطل الربيعيّة والصيفيّة في سبيل تنفيذها، والتي تهدف من خلالها لتقديم كلّ ما هو أفضل للمجتمع النسويّ وزيادة الوعي الدينيّ والفقهيّ لدى النساء على اختلاف أعمارهنّ.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: