شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ الشؤون الدينيّة يوسّع من دائرة نشاطاته المُقدّمة للزائرين

يواصل قسمُ الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة تقديم خدماته الشرعيّة على مدار الأسبوع لزائري مرقد المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وذلك من خلال توسعته لدائرة نشاطاته المُقدّمة للزائرين، حيث تتمثّل الخدمات والأنشطة المُقدّمة بالإجابات عن مختلف الاستفتاءات الشرعيّة عن طريق عددٍ من الشيوخ العاملين في القسم ومن خلال عدّة منافذ في داخل وخارج الصحن العبّاسي الشريف، فضلاً عن إقامة صلوات الجماعة في سراديب الصحن العبّاسي الشريف حين يكتظّ الصحن المطهّر بالمصلّين.

وتأتي هذه التوسعة في دائرة العمل نظراً لزخم عدد الزائرين في ليالي الجمع خاصّة بعد بدء العطلة الصيفيّة، حيث يقصد جميعُ المؤمنين مدينة كربلاء المقدّسة لزيارة المرقدين الطاهرين لسيّد الشهداء أبي عبد الله وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام).

رئيسُ قسم الشؤون الدينيّة الشيخ صلاح الكربلائيّ بيّن لشبكة الكفيل: "نظراً لكثرة عدد الزائرين خلال هذه الأيّام، عمد قسمُ الشؤون الدينيّة الى فتح منافذ جديدة داخل الصحن المطهّر، وزيادة عدد الشيوخ الفضلاء الذين يحملون على عاتقهم تقديم التوضيحات والإجابات للزائر المستفتي في مختلف المسائل الشرعيّة والفقهيّة، فضلاً عن الموضوعات والقضايا الأخرى، ويتمّ ذلك إمّا بصورةٍ مباشرة أو عن طريق الاتّصال الهاتفيّ".

وأضاف: "كذلك يُجيب شيوخُ القسم على استفتاءات الأخوات الزائرات بطرقٍ غير مباشرة، وذلك عن طريق إلقاء المحاضرات الدينيّة التي تُعقد يوميّاً داخل الصحن الطاهر للمولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، حيث يتمّ في نهاية المحاضرات جمع قصاصات ورقيّة مكتوبةٌ فيها أسئلة الأخوات الزائرات وتتمّ الإجابة عنها تباعاً بصورةٍ علنيّة، ليستفيد من الإجابات جميع المؤمنين المتواجدين بالقرب من المحاضرة".

وأشار: "بسبب الزخم الكبير من الزائرين في أيّام الخميس ومع حلول العطلة الصيفيّة، بات الصحن العبّاسي الشريف يكتظّ بالزائرين، ممّا حدا بنا الى إقامة صلوات الجماعة في السراديب بالتزامن مع الصلوات التي تؤدّى في الصحن المطهّر".

تجدر الإشارة الى أنّ قسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة لديه أنشطة ثقافيّة وفكريّة وتوعويّة مختلفة ليس في داخل كربلاء وحسب بل في بقيّة مدن البلاد وجامعاتها.
تعليقات القراء
1 | ريم | 22/06/2019 22:12 | العراق
احسنتم وفقكم الله
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: