شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تكرّم الفائز بمسابقة أفضل وأجمل زخرفةٍ للمصحف الشريف الذي تمّ إعدادُهُ وطبعُهُ فيها

كرّم نائبُ الأمين العام للعتبة العبّاسية المقدّسة المهندس عبّاس موسى أحمد الفائزَ الأوّل بمسابقة أفضل وأجمل زخرفةٍ للمصحف الشريف الذي تمّ إعدادُه وطبعُه فيها، والتي أطلقها في وقتٍ سابق مركزُ علوم القرآن وتفسيره وطبعه التابع لمعهد القرآن الكريم في قسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة أحد أقسام العتبة العبّاسية المقدّسة.

المُزخرِف الفائز بالمرتبة الأولى الأستاذ محمد فالح كاطع تمّ اختيار نموذج زخرفته من بين العديد من النماذج الزخرفيّة التي استلمتها اللجنةُ الفنّية المشرِفة عليها، والتي تمخّض عن عملها فوزُه بهذه المرتبة.

هذا وقد حضر التكريم مديرُ مركز علوم القرآن وتفسيره وطبعه فضيلة الشيخ ضياء الدين الزبيدي، الذي تحدّث لشبكة الكفيل قائلاً: "بعد أن طُبع القرآنُ الكريم وللمرّة الأولى بأيادٍ عراقيّة خالصة، الآن أصبح لزاماً أن تكون الزخرفة جديدة ومغايرة؛ لذا أقمنا هذه المسابقة ليتسنّى لنا اختيار الأجمل من بين الزخارف التي تُقدَّم من أجل توظيفها في النسخ الجديدة المُعدّة للطبع".

وأضاف الشيخ الزبيديّ: "تمَّ تكريم الأخ المُزخرِف العراقيّ الأستاذ محمد فالح كاطع وهو من محافظة ذي قار بشهادةٍ تقديريّة ومكافأة ماليّة للجهود الطيّبة التي بذلها في سبيل إظهار هذه الزخرفة بالصورة الجميلة واللائقة بالمصحف الشريف؛ وجاء هذا التكريم تشجيعاً له وتثميناً لجهده الكبير في هذا المجال".

من جانبه قال المُزخرِف الفائز بالمرتبة الأولى الأستاذ محمد فالح كاطع: "شاركنا في هذه المسابقة مستلهمين العزم من صاحب المقام المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، والحمدُ لله حصلنا على المركز الأوّل في المسابقة ليتمّ اليوم تكريمنا في هذا المكان المقدّس، وإنّ التكريم الأعلى والأكثر ثمناً هو أنّنا حظينا بشرف خدمة كتاب الله العزيز، عسى أن يكون هذا الجهدُ شفيعاً لنا ومنجياً يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: