شبكة الكفيل العالمية
الى

مركزُ تصوير المخطوطات وفهرستها يختتمُ دورة التعامل مع الوثائق المكتوبة بخطّ السياق

اختتم مركزُ تصوير المخطوطات وفهرستها التابع لمكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة، دورته التخصّصية الأولى في التعامل مع الوثائق المكتوبة بخطّ السياق، والتي استمرّت الجلسات التعليميّة فيها لمدّة خمسة أيّام، وانعقدت تحت شعار: (خطّ السياق... نشاطٌ وتطوّر وقواعد)، وقد شارك فيها مختصّون بهذا المجال من العاملين في العتبة العلويّة المقدّسة ودار الكتب والوثائق الوطنيّة العراقيّة ومركز الوثائق في جامعة ذي قار، إضافةً الى شخصيّات تراثيّة من النجف الأشرف والمراكز الأخرى التابعة لمكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة.

وقد أقام المركز بهذه المناسبة حفلاً تكريميّاً للمشتركين فضلاً عن المشرفين على الدورة، وبحضور نائب رئيس قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة السيد عقيل عبد الحسين الياسري والسيّد نور الدين الموسوي مسؤول مكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة.

وتخلّلت هذا الحفل كلمةٌ لمدير مركز تصوير المخطوطات وفهرستها الأستاذ صلاح السرّاج، قدّم من خلالها شكره الجزيل لمحاضري هذه الدورة وللمشتركين فيها، آملاً أن يكونوا قد استفادوا من المعلومات القيّمة في هذا الضرب من فنون التعامل مع الوثائق، حاثّاً إيّاهم كذلك على ترجمة مخرجاتها عمليّاً، مؤكّداً على أنّ أبواب العتبة العبّاسية المقدّسة مشرعة لأجل إيصال أيّ معلومة وفي مختلف المجالات ومن ضمنها الوثائق والمخطوطات.

يُذكر أنّ هذه الدورة قد لاقت استحساناً كبيراً من قِبل المشاركين فيها، لما أبدوه من تفاعلٍ كبير ونشاطٍ عالٍ في متابعتهم للدورة، حيث كانت هنالك إشادةٌ كبيرة لهم من قِبل أساتذة الدورة بسبب مشاركتهم الفاعلة في الدورة، ومتابعتهم لمواضيع الدورة وإنجازهم للتكاليف اليوميّة المناطة بهم، وكانوا بذلك أفضل مستمعين ومتلقّين للدورة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: