شبكة الكفيل العالمية
الى

فرعُ معهد القرآن الكريم في بغداد: استقبلنا أكثر من (4.500) طالب في مشروع الدورات القرآنيّة الصيفيّة

ضمن مشروع الدورات الصيفيّة التي يُقيمها استقبل معهدُ القرآن الكريم/ فرع بغداد التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة أكثر من (4.500) طالب، تمّ تسجيلهم ضمن مشروع الدورات القرآنيّة الصيفيّة متوزّعين على جانبي الكرخ والرصافة وبعض أقضية ونواحي العاصمة، متلقّين دورساً في القرآن الكريم والأحكام الابتلائيّة الفقهيّة مضافاً الى العقائد والأخلاق والسيرة.
المشروع توزّع على عددٍ من مساجد وحسينيّات محافظة بغداد وعلى شكل حلقاتٍ تدريسيّة، يتلقّون فيها دروساً ضمن منهجٍ أُعدّ وفق أسلوبٍ تربويّ حديث، يهدف الى تعليمهم الأخلاق الفاضلة والتربية الحسنة التي يأمر بها القرآن الكريم والاهتمام بهذه الفئة العمريّة.
مديرُ المعهد الشيخ جواد النصراويّ بيّن لشبكة الكفيل العالميّة: "تشهد الدورات القرآنيّة الصيفيّة لهذا العام حضوراً كبيراً ولافتاً من قبل الطلبة وفي مختلف المحافظات، وذلك لكون الأهالي حريصين على استثمار أبنائهم الطلبة للعطلة الصيفيّة بما يعود بالفائدة عليهم دينيّاً وثقافيّاً".
مضيفاً: "بدورنا وفّرنا للطلبة المشاركين كلّ ما يلزم لعنايتهم والاهتمام بهم من الطعام والحماية والهدايا، فضلاً عن المميّزات التشجيعيّة الأخرى لخلق أجواءٍ مناسبة مع أعمارهم، وهناك تنظيمٌ عالٍ لنقل الطلّاب المشاركين من منازلهم إلى أماكن دراستهم وانعقاد حلقاتهم صباح كلّ يوم، ومن ثمّ إرجاعهم بانسيابيّة ونظامٍ إلى بيوتهم بعد إتمام دروسهم".
يُذكر أنّ هذا المشروع يُعتبر من المشاريع المهمّة والأساسيّة في معهد القرآن الكريم، لما له من أهمّيةٍ بالغة وكبيرة لتجذير الثقافة القرآنيّة في نفوس الناشئة المشاركين، فضلاً عن كونه يُعدّ خير استثمار للعطلة الصيفيّة التي يقضيها الطالب في رحاب القرآن الكريم، هذا وقد أخذت أعداد الطلبة تتزايد من عامٍ الى آخر بسبب النجاحات التي حقّقتها الدورات في الأعوام السابقة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: