شبكة الكفيل العالمية
الى

فرعُ معهد القرآن الكريم في محافظة بابل يستقبل أكثر من (5.000) برعمٍ ضمن الدورات القرآنيّة الصيفيّة

استقبل معهدُ القرآن الكريم فرع بابل التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة حصيلةً من الطلبة المشاركين في مشروع الدورات القرآنيّة الصيفيّة، حيث بلغ عددهم أكثر من (5.000) طالب توزّعوا على مزارات ومساجد المحافظة.
الطلبة المشاركون تلقّوا دروساً قرآنيّة وعقائديّة وفقهيّة، مضافاً الى دروس في الأخلاق الحسنة والسيرة العطرة لآل البيت(عليهم السلام)، وبإشراف أساتذةٍ مختصّين ضمن منهجٍ أُعدّ وفق أساليب قرآنيّة وتربويّة حديثة، ينهل منها المشاركون علوماً شتّى اجتمعت في منهجٍ واحد تحت عنوان (منهج التلميذ الصالح)، سعياً من العتبة العبّاسية المقدّسة لاستثمار أوقات العطلة الصيفيّة في شؤون دينيّة وتربويّة، ومن أجل جيلٍ تقطف ثماره في المستقبل.
مديرُ معهد القرآن الكريم الشيخ جواد النصراويّ بيّن لشبكة الكفيل العالميّة قائلاً: "إنّ أعداد الطلبة المشاركين في الدورات القرآنيّة الصيفيّة أخذت تتزايد من عامٍ الى آخر، حيث شهدت هذا العام زيادةً كبيرةً في كلّ المدن التي أُقيمت فيها الدورات".
مضيفاً: "وتأتي هذه الزيادة بسبب أنّ الأهالي يعتبرون مثل هذه الدورات القيّمة خير استثمارٍ للعطلة الصيفيّة، حيث سينهل أبناؤهم من مناهل القرآن الكريم والسيرة النبويّة فضلاً عن باقي الدروس العقائديّة والأخلاقيّة".
مؤكّداً: "وفّرنا لطلبة هذه الدورات كلّ ما يحتاجونه من وسائل نقل وأماكن مكيّفة للتدريس إضافةً الى الهدايا والجوائز لتحفيزهم على تلقّي الدروس".
الجدير بالذكر أنّ الدورات القرآنيّة الصيفيّة هي إحدى أهمّ أنشطة معهد القرآن الكريم في العتبة العبّاسية المقدّسة، التي تسعى من خلالها الى تربية الأجيال تربيةً قرآنيّة إسلامية وتغرس في نفوسهم حبّ كتاب الله العزيز والسير على نهج النبيّ الأكرم وآله الأطهار(صلوات الله عليه وعليهم أجمعين).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: