شبكة الكفيل العالمية
الى

مختبرُ متحف الكفيل للنفائس والمخطوطات علامةٌ فارقة في إظهار النفائس بأبهى صورة

يُعدّ مختبرُ متحف الكفيل للنفائس والمخطوطات في العتبة العبّاسية المقدّسة أحد أهمّ مفاصل العمل المتحفيّ الذي تقوم به ملاكات وكوادر متحف الكفيل، حيث تتمّ من خلال هذا المختبر جميعُ أعمال الصيانة لكلّ القطع الأثريّة والنفائس التي يضمّها المتحف، سواءً المعروضة منها أو التي لم تُعرض في أروقة المتحف.

وإليكم ما يتميّز به هذا المختبر من ميزات عديدة:

1- واحد من أفضل المختبرات في معالجة القطع الأثريّة.

2- يعمل على إحياء وإعادة بناء القطع الأثريّة والمتحفيّة.

3- يعالج الأضرار بصيانةٍ ميكانيكيّة مع مراعاة عدم التغيير في قيمتها التراثيّة.

4- يعتمد في عمله على كفاءاتٍ مهنيّة عراقيّة متخصّصة.

5- يمتاز بدقّة في العمل وفق معايير علميّة.

6- يحافظ على هيئة القطع المتحفيّة.

7- إظهار النماذج التراثيّة بأبهى صورة.

تجدر الإشارة الى أنّ أبواب متحف الكفيل للنفائس والمخطوطات في العتبة العبّاسية المقدّسة مشرعة لجميع الزائرين يوميّاً، من أجل أن يطّلعوا على ما يضمّ في أروقته من نفائس وتحف أثريّة فضلاً عن المخطوطات الثمينة التي تعود الى عدّة قرون.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: