شبكة الكفيل العالمية
الى

مديرُ معهد القرآن الكريم: إقبالُ الطلبة وتفاعلهم مع مشروع الدورات القرآنيّة يدفعنا لبذل كلّ الجهود بغية خدمتهم وتعليمهم

أكّد مديرُ معهد القرآن الكريم الشيخ جواد النصراوي "أنّ جميع العاملين في المعهد يتسابقون بسعادةٍ لبذل كلّ جهودهم في سبيل خدمة الطلبة المشاركين في مشروع الدورات القرآنيّة الصيفيّة، وأنّ ما يدفعهم إلى هذا الشيء هو الإقبال الكبير من قبل الطلبة وأولياء أمورهم وتفاعلهم الواضح مع المشروع ودروسه، فضلاً عن حبّ العاملين للفوز بشرف خدمة الثقلين الشريفين القرآن الكريم والعترة الطاهرة(عليهم السلام)".
جاء ذلك خلال زيارة الشيخ النصراوي لعددٍ من حلقات المشروع التي يُقيمها فرع المعهد في محافظة النجف الأشرف، والتي انتشرت في مركز المدينة ووصلت إلى معظم أقضية ونواحي وقرى المحافظة.
مبيّناً: "إنّ المشروع استقبل هذا العام أكثر من (22.000) طالب في كربلاء المقدّسة والمحافظات، وهو يمثّل فرصةً كبيرة للطلبة المشاركين فيه أن يتعلّموا معارف الدين الحنيف، انطلاقاً من القرآن الكريم وبقيّة الدروس التي تنبثق منه ومن فيض النبيّ الأكرم وأهل بيته(صلوات الله عليه وعليهم أجمعين)، كما يمثّل استثماراً أمثل لأوقات العطلة الصيفيّة في إكمال المشوار التعليميّ والمعرفيّ والتركيز على بناء النفس وتدعيم الروح لتكون أكثر قدرةً على مواصلة الحياة باتّزانٍ وقوّة".
يُذكر أنّ معهد القرآن الكريم يقيم هذا المشروع منذ سنوات عديدة، وهو يشهد تطوّراً كبيراً عاماً بعد آخر وفي شتّى الميادين، منها أعداد الطلّاب واختيار الأساتذة وما أُعدّ لهم من ورشٍ تدريبيّة مهمّة مضافاً إلى المناهج الدراسيّة، فضلاً عن وصوله إلى مناطق جديدة لم يصلها في السنوات الماضية.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: