شبكة الكفيل العالمية
الى

مُعاهديه بالسير على نهجه وخطاه: خَدَمَةُ أبي الفضل العبّاس (عليه السلام) يعزّون إمامهم الحسين بذكرى شهادة حفيده الصادق (عليهما السلام)

انطلاقاً من قول صاحب هذه الذكرى الأليمة الإمام جعفر الصادق(عليه السلام): (أحيوا أمرَنا.. رحم الله من أحيى أمرنا)، وكعادتهم في إحياء كلّ مناسبةٍ بقلوبٍ حزينة وأعين دامعة، عزّى خَدَمةُ أبي الفضل العبّاس(سلام الله عليه) الإمام الحسين بذكرى شهادة حفيده الصادق(عليهما السلام).

فقد اصطفّ خَدَمةُ المرقد الطاهر يتقدّمهم الأمينُ العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة وعددٌ من أعضاء مجلس إدارتها بموكبٍ عزائيّ موحّد بعد ظهر اليوم السبت (25شوّال 1440هـ) الموافق لـ(29 حزيران 2019م)، وكانت نقطة انطلاقهم من الصحن الشريف لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، حيث عقدوا في بادئ الأمر مجلساً عزائيّاً بهذه المناسبة ثمّ انتظموا على شكل كراديس عزائيّة، لتكون وجهتم نحو ضريح سيّد الشهداء الإمام الحسين(عليه السلام) مروراً بساحة ما بين الحرمين الشريفين.

وردّد المعزّون عبارات العزاء والحزن والأسى لهذه المصيبة التي ألمّت بالأمّة الإسلامية وبأهل بيت النبوّة(عليهم السلام) في مثل هذا اليوم من سنة (148هـ)، معاهديه على المضيّ قدماً في خدمة جدّه وعمّه(عليهما السلام) والسهر على خِدْمة زائريهما.

وعند ‏دخولهم للصحن الشريف لسيّد ‏شباب أهل الجنّة الإمام الحسين(عليه السلام) كان في استقبالهم موكبُ خَدَمَة العتبة الحسينيّة ‏المقدّسة، ليعقدوا سويّةً في صحن أبي عبدالله الحسين(عليه السلام) مجلس عزاءٍ ومراثي حسينيّة، استذكرت في أبياتها هذه الشخصيّة العظيمة وما تركته من أثرٍ بالغ في أمّة النبيّ محمد(صلّى الله عليه وآله).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: