شبكة الكفيل العالمية
الى

جهودٌ مباركة قدّمتها شعبةُ الصحن الشريف أثناء أعمال إكساء الصحن العبّاسي بالمرمر الجديد

جهودٌ مضنية قدّمتها كوادرُ شعبة الصحن الشريف في العتبة العبّاسية المقدّسة، أثناء القيام بأعمال إكساء الصحن العبّاسي المطهّر بالمرمر الجديد، وذلك من خلال مشاركتها في تهيئة الأرضيّة القديمة للكوادر الهندسيّة العاملة، حيث قامت الشعبةُ المذكورة بأعمال عديدة في هذا الشأن.


مسؤولُ شعبة الصحن الشريف الحاج هادي الهنون أوضح لشبكة الكفيل عن طبيعة هذه الأعمال التي شاركت بها الشعبةُ أثناء مرحلة إكساء الصحن الشريف بالمرمر الجديد، حيث بيّن قائلاً: "قامت كوادرُ شعبتنا برفع السجّاد المفروش الذي كان يغطّي الصحن العبّاسي المطهّر، حيث قُسم الصحن الى خمسة مقاطع وكانت مهامّنا هي رفع ولفّ السجّاد في كلّ مقطع مشمول بالأعمال، حيث يتمّ نقله الى موقع غسل السجّاد الخاصّ بالعتبة العبّاسية المقدّسة".


وأضاف: "بعد أن انتهت عمليّةُ إكساء الصحن الشريف بالمرمر بشكلٍ كامل، عاودت كوادرُنا العمل من خلال إعادة فرش السجّاد، لكن سبق ذلك عمليّة غسل وتطهير الأرضيّة الجديدة وتعقيمها وتعطيرها وإزالة ما علق فيها من المخلّفات، ثمّ بعدها قمنا بعمليّة فرش السجّاد لتنتهي بذلك الأعمال الخاصّة بمرحلة الإكساء".


تجدرُ الإشارة الى أنّ الصحن العبّاسي الطاهر اكتسى مؤخّراً بحلّةٍ جديدة من المرمر، بعد أن مضى على إكسائه -بالمرمر القديم- أكثر من نصف قرن، حيث شهد آخر إكساءٍ له منذ سبعينيّات القرن الماضي.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: