شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ التربية والتعليم العالي يقيمُ ورشةً تدريبيّة في تطبيق منهج (نتعلّم لنحيا)

أقامَ قسمُ التربية والتعليم العالي ورشةً تدريبيّة في تطبيق منهج (نتعلّم لنحيا/ المستوى الأوّل)، المُعدّ من القسم مسبقاً لمجموعةٍ من المبلّغات في قضاء عين التمر، من المنتميات لشعبة التبليغ النسويّ التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وتأتي هذه الورشة ضمن سعي القسم الحثيث لإشاعة ثقافة القراءة والكتابة وصناعة مجتمعٍ مثقّفٍ وواعٍ.
وفي هذا الصدد بيّن الدكتور عماد الظالمي عضو اللّجنة المسؤولة عن إعداد وتطبيق المنهج لشبكة الكفيل قائلاً: "ضمن برنامج (نتعلّم لنحيا) الذي يستهدف فئة الأفراد الذين لا يجيدون القراءة والكتابة، وبالتعاون مع قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة المقدّسة، نظّمت اللّجنةُ المركزيّة في إعداد منهج (نتعلّم لنحيا) التابع لقسم التربية والتعليم العالي دورةً للأخوات المبلّغات في قضاء عين التمر، لغرض إعدادهنّ بصفة معلّمات، ولمدّة يومين (الأربعاء والخميس 3 -4/ 7/ 2019م) في سرداب العلقميّ في العتبة العبّاسية المقدّسة".
وأضاف: "تمّ في اليوم الأوّل توضيح كيفيّة الاستفادة من الدليل العمليّ للمعلّم في هذا المنهج، والذي يوضّح أهداف وإجراءات وأساليب تقديم كلّ درسٍ من دروس منهج (القراءة والحساب والثقافة العامّة)".
وأشار الى: "أنّ منهج (نتعلّم لنحيا) يضمّ ثلاث مراحل هي: المرحلة الأولى (الأساسيّة) والمرحلة الثانية (التكميليّة) والمرحلة الثالثة (التأهيليّة)، وبالإجمال يهدف المنهج عن طريق مستوياته أو مراحله الثلاث الى تنمية مهارات المتعلّمين المعرفيّة والوجدانيّة والسلوكيّة والاجتماعيّة وغيرها، بما يؤهّلهم لدخول الحياة العلميّة في المدارس النظاميّة بنحوٍ يمكّنهم من التكيّف مع نظرائهم في المستويات الدراسيّة التي بلغوها، فضلاً عن توظيف تلك المهارات وخصوصاً مهارة القراءة في ممارسة أعمالهم العباديّة، وبذلك نكون قد بلغنا غايتين غاية معرفيّة تنفعهم في حياتهم وغاية دينيّة تنفعهم في آخرتهم".
الجدير بالذكر أنّ قسم التربية والتعليم العالي في العتبة العبّاسية المقدّسة يقيم العديد من الورش والندوات الثقافيّة على مدار العام.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: