شبكة الكفيل العالمية
الى

وفدٌ نسويّ من وزارة الصناعة والمعادن: الحراكُ الفكريّ والثقافيّ للمرأة إنجازٌ مهمّ من إنجازات العتبة العبّاسية المقدّسة

ضمن جولةٍ له في العتبة العبّاسية المقدّسة، قام وفدٌ نسويّ من وزارة الصناعة والمعادن العراقيّة بزيارة المكتبة النسويّة فيها، حيث أجرى جولةً داخل أروقتها مستمعاً ومطّلعاً على آليّة العمل الدؤوب والمتواصل من قبل العاملات في المكتبة.
عضوة الوفد الزائر الأستاذة أنعام زاير جاسم رئيسُ قسم الأبحاث في وزارة الصناعة والمعادن العراقيّة أبدت سعادتها وتثمينها وإشادتها الكبيرة لما شاهدته في هذا الصرح، حيث بيّنت قائلةً: "بخصوص زيارتنا إلى شعبة المكتبة النسويّة في العتبة العبّاسية المقدّسة هي بالفعل نقلةٌ بالمرأة الى المرأة، وهذه معادلةٌ صعبة استطاعت المكتبة النسويّة عن طريق إنجازاتها في وحداتها المختلفة وإدارتها الحكيمة، أن تخلق مملكةً علميّة فكريّة ثقافيّة دينيّة إنسانيّة، وهذا دليلٌ على فاعليّة المرأة والتغذية الراجعة التي حصلت عليها؛ لتتجلّى نتائجها الملموسة في صرحٍ من النتاجات الفكريّة المتنوّعة، ونشكر العتبة العبّاسية المقدّسة على تبنّيها مثل هكذا مشاريع، ونأمل أن تكون مشاريعها في المستقبل القريب مشاريع علميّة متكاملة تنقل المجتمع نقلةً فكريّة متميّزة".
مبيّنةً: "شاهدنا مشاريع كبيرة تُعنى بالحراك الثقافيّ والفكريّ للمرأة الذي احتوته العتبةُ العبّاسية المقدّسة، ووجّهته بتفعيل خطط العمل والإنتاج الفكريّ للمستفيدات من المكتبات، بالإضافة إلى الاهتمام بعقول الشابّات ورسم خططٍ مستقبليّة تسهم في تطوير عقولهنّ، ومن ثمّ لتوفير نوعٍ من أنواع الحصانة الفكريّة والاستثمار المستقبليّ، وهذا بحدّ ذاته إنجازٌ كبير يُحسب للعتبة العبّاسية المقدّسة".
يُذكر أنّ المكتبة النسويّة في العتبة العبّاسية المقدّسة كانت قد حقّقت موقعاً مهمّاً في الأروقة العلميّة والثقافيّة المحليّة، حيث باتت محطّ أنظار المجتمع العلميّ المثقّف في العراق التي يُشار إليها بالبنان، نظراً لما تقدّمه من خدماتٍ علميّة، فضلاً عن غزارة إنتاجها في مجالَيْ الفكر والثقافة وإعادة نكهة القراءة في الكتاب الورقيّ.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: