شبكة الكفيل العالمية
الى

مدارسُ قرآنيّة متعدّدة تحكي أساطين التلاوة: دروسٌ مكثّفة في الورشات التدريبيّة لمشروع أمير القرّاء الوطنيّ

شهدت الورشُ التعليميّة والتدريبيّة للنسخة الخامسة من مشروع أمير القرّاء الوطنيّ دروساً مكثّفةً للطلبة المشتركين فيه، والذين وصل عددهم الى (120) طالباً وذلك بعد أن تمّ توزيعُهم على مدارس المشروع الخمس.

وبحسب ما أوضحه القارئ السيد حسنين الحلو مديرُ مركز المشاريع القرآنيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة: "المشروع يُقام للسنة الخامسة على التوالي ويأتي استثماراً للعطلة الصيفيّة، بهدف إعداد مجموعةٍ كبيرة من القرّاء البراعم، وإيصالهم الى مستوى جيّد من التلاوة في فترةٍ نوعيّة خلال شهرين تقريباً كمرحلةٍ أولى لهذا المشروع، وتبعاً لنظامٍ حديث وضمن دراسةٍ فنيّة وبفترةٍ قصيرة ومثاليّة، وهو يستهدف طلبة المدارس الابتدائيّة والمتوسّطة".

وأضاف: "استقبلنا في هذا الموسم (120) طالبًا انطبقت عليهم شروط المشاركة، وتمّ توزيعهم على خمس مدارس هي: (مدرسة الحافظ خليل إسماعيل بالطريقة العراقيّة، ومدرسة الشيخ عبد الفتّاح الشعشاعيّ، ومدرسة الشيخ محمد صدّيق المنشاوي، ومدرسة الشيخ الشحّات محمّد أنور، ومدرسة الشيخ أبو العينين شعيشع)، وهناك شعبةٌ خاصّة بأبناء الشهداء ومقاتلي الحشد الشعبيّ لمجموعةٍ من المقبولين الجُدُد، وتتضمّن هذه المدّة إعطاء دروسٍ متنوّعة للطلبة".

موضّحاً: "يستمرّ منهاجُ المشروع لمدّة شهرين كاملين تقريباً في مجمّع العلقمي للزائرين التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، حيث يتمّ تدريب القرّاء البراعم على يد أمهر الأساتذة والمدرّبين القرآنيّين وكلّ مدرسةٍ على حدة، تبعاً لجدولٍ متكامل يتضمّن دورساً في أحكام التلاوة والصوت ودروساً في النغم والوقف والابتداء ودروسَ آداب حَمَلة القرآن، كما توجد لدينا ورش تدريبيّة عمليّة وجلسات قرآنيّة تعليميّة بالإضافة الى برنامجٍ تربويّ وثقافيّ وترفيهيّ منوّع طيلة مدّة إقامة المشروع".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: