شبكة الكفيل العالمية
الى

مواكبُ الإغاثة والدعم ضمن وحدة بغداد تشارك في عمليّة (إرادة النصر) مع أبطال الحشد الشعبيّ

مواصلةً لسلسلة جولاتها السابقة والنهج الذي انتهجته منذ انطلاق فتوى الدّفاع الكفائي، في تقديم دعمها لملبّي هذه الفتوى، قامت قافلة لبّيك يا عراق (عشيرة السودان) ضمن وحدة بغداد التابعة لشعبة الإغاثة والدعم في العتبة العبّاسية المقدّسة، برفد المتطوّعين من قوّات الحشد الشعبيّ المقدّس والقوّات الأمنيّة في قاطع عمليّات نينوى منطقة الحضر، المشتركة بعمليّات (إرادة النصر) التي انطلقت مؤخّراً لملاحقة فلول عصابات داعش الإرهابيّة.

مسؤولُ القافلة الشيخ تحسين السوداني بيّن من جانبه بالقول: "لنا الشرف أن نقدّم هذا الدعم لإخوتنا وأبنائنا في القوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ، وهم يخوضون هذه العمليّات بدكّ أوكار الإرهابيّين، وكانت وجهتنا هي منطقة الحضر التي تعدّ من المناطق المهمّة لانطلاق هذه العمليّات".

وأضاف: "قافلة الدعم شملت توزيع كمّيات من الموادّ الغذائيّة الطازجة واللحوم وغيرها"، مؤكّداً: "إنّنا مستمرّون بتسيير هذه القوافل وفي مختلف القواطع، وهذا أقلّ شيءٍ نقدّمه لهؤلاء الأبطال".

المقاتلون الأبطالُ المرابطون في القطعات العسكريّة التي تمّت زيارتها، تقدّموا بوافر الشكر وعظيم الامتنان لمواكب الدّعم اللوجستيّ التابعة لشعبة الإغاثة في العتبة العبّاسية المقدّسة، على تواصل دعمهم اللوجستيّ والمعنويّ الذي لم ينقطع عن كلّ أبطال القوّات الأمنيّة والحشد الشعبيّ المبارك، معتبرين أنّ هذا الدعم ليس بغريبٍ على العتبة العبّاسية المقدّسة التي ما انفكّت وهي تدعم المجاهدين منذ صدور فتوى الدّفاع المقدّسة ولغاية اليوم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: