شبكة الكفيل العالمية
الى

مكتبةُ جامعة العميد ترفد رفوفها المعرفيّة بمجموعةٍ من الرسائل والأطاريح لطلبة الدراسات العُليا من خارج العراق

مركزُ مصادر التعلّم (المكتبة المركزيّة) في جامعة العميد على الرغم من حداثة إنشائها وتكوينها، إلّا أنّها واكبت خطوات التطوّر والحداثة التي خطتها الجامعة لكونها واحدةً من المرتكزات الأساسيّة لها، فكان عملها يسير بخطوطٍ متوازية تهدف بأجمعها الى خلق مكتبةٍ مركزيّة متكاملة علميّاً ومعرفيّاً وبما يلبّي طموح ورغبات طلّابها.

مديرُ المركز الأستاذ وسيم طالب مهدي بيّن من جانبه بالقول: "من الخطوات التي خطتها المكتبةُ في هذا المجال، وبالتعاون مع مشروع الملفّ الاستناديّ الذي تُشرف عليه مكتبةُ ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة، هي رفدها برسائل وأطاريح طلبة الدراسات العُليا من المبتعثين خارج العراق، لغرض الاستفادة منها وجعلها في متناول يد الباحثين، حيث استلمت مؤخّراً من دائرة البعثات العلميّة في وزارة التعليم العالي والبحث العلميّ وبجهودٍ حثيثة الدفعة الثانية من هذه الرسائل والأطاريح التي ستتبعها دفعاتٌ أخرى".

وأكّد: "أنّ هناك دفعتين جديدتين سيتمّ استلامُهما قريباً من الدائرة، تحقيقاً للهدف الأهمّ وهو حفظ الجهود العلميّة الكبيرة لأولئك الباحثين والطلبة، الذين دأبوا على مواصلة بحوثهم ونتاجاتهم العلميّة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: