شبكة الكفيل العالمية
الى

انطلاقُ دورة ينابيع الرّحمة النسويّة

ضمن الأنشطة القرآنيّة التي تبنّتها الوحدةُ القرآنيّه التابعة لشعبة التوجيه الدينيّ النسويّ في العتبة العبّاسية المقدّسة المتماشية مع نهجها القرآنيّ، نظّمت الوحدةُ المذكورة دورةً نسويّة لليافعات توسّمت بعنوان: (ينابيع الرحمة)، وذلك في سرداب الإمام الكاظم(عليه السلام) في العتبة المقدّسة وتستهدف فئة النساء من عمر (14 سنة) وأعلى، وحسب منهاجٍ وبرنامجٍ أعدّته لجنةٌ مختصّة فيها يتلاءم مع كلّ فئةٍ عمريّة، وهي تنضوي ضمن دوراتها الصيفيّة الهادفة الى استثمار العطلة الصيفيّة قرآنيّاً، وتجذير ثقافة كتاب الله وغرس حبّ القرآن الكريم وتعلّمه في نفوسهنّ، من أجل المساهمة في إنشاء جيلٍ نسائيّ قرآنيّ قادر على مواجهة الحياة بسلاح المعرفة القرآنيّة.
الدورةُ وبحسب ما بيّنته مسؤولةُ الوحدة القرآنيّة السيّدة فاطمة السيد عباس عبد هاشم: "تضمّنت منهاجاً متكاملاً يحتوي على دروس ومحاضرات في: (القراءة الصحيحة - أحكام التلاوة – حفظ القرآن الكريم) فضلاً عن فواصل تفسيريّة لبعض آيات القرآن الكريم، إضافةً الى دروسٍ في الفقه والعقائد وفقرات ترفيهيّة ومسابقات وإجراء جولاتٍ داخل أروقة العتبة العبّاسية المقدّسة وأعمال فنيّة".
وأضافت: "يُشرف على الدورة التي تُقام لمدّة أربعة أيّام في الأسبوع كادرٌ متخصّص له خبرة في إدارة وتنظيم مثل هكذا دورات، من أجل الخروج بأفضل النتائج من الدورة، وتمّ تعزيزه بكادرٍ آخر من مركز الثقافة الأسريّة".
يُذكر أنّ الوحدة القرآنيّة النسويّة تهتمّ بنشر الثقافة القرآنيّة بين الفتيات بصورةٍ عامّة وزائرات المرقد الطاهر لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) على وجه الخصوص، وترغيبهنّ بالتزوّد من معارف القرآن الكريم وعلومه بما يسهم في ترسيخ منهج التدبّر القرآنيّ، والفهم الصحيح للآيات على ضوء روايات أهل البيت(عليهم السلام) والعمل على تطبيق ذلك في السلوك اليوميّ.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: